مرآة العالم

معلم بولندي يستخدم “اللاجئين السوريين” كمثال “ساخر” في شرح الفيزياء لطلابه

أثار معلم بولندي موجة استياء اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس إثر استخدامه للاجئين السوريين الذين يغرقون في عرض البحار كمثال في مسألة فيزياء بأحد الامتحانات المدرسية.

و طرح المعلم “زيغورز نويك” المسألة التالية على طلابه:”ركب 4 لاجئين سوريين في مركب خشبي صغير متوجهين نحو اليونان، طول المركب 2 متر وعرضه 1 متر وسمكه 20 سنتيمتراً، وتبلغ كثافته 800 كغ/م3. لو افترضنا أن وزن كل لاجئ سوري هو 60 كغ، فكم عدد اللاجئين الذين يجب رميهم من القارب حتى يبقى المركب عائماً؟”.

والدة أحد الطلاب رأت هذه المسألة ما أثارت حفيظتها و تقدمت بشكوى ضد المعلم، مطابة إياه بتوضيح مقاصده، كما قامت بتصوير المسألة و نشرها على صفحتها الشخصية على موقع الفيسبوك، و جرى تداولها على نحو واسع.

المعلم بدوره أدلى بتصريحات صحفية يؤكد خلالها على أنه لا توجد لديه أية مقاصد سيئة، و إنما حاول جذب انتباه الطلاب لشرح مسألة “الطفو فوق الماء”، و أنّ المثال كان “مجرد مزحة”.

 

المسألة التي طرحها المعلم على طلابه: 

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *