أخبار سوريامرآة البلد

“مفتي اللاذقية يشجع البرازيل, وزير الأوقاف من يشجع؟”.. علم البرازيل فوق لافتة “إفتاء اللاذقية”

(الفيسبوك – مرآة سوريا) تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعلم أجنبي وضع على مبنى لدار الإفتاء في مدينة اللاذقية بالتزامن مع انطلاق مباريات كاس العالم لكرة القدم في روسيا.

وتبدو الصورة الملتقطة غريبة حيث رفع علم “البرازيل” على شرفة الطابقة الثاني من البناء الذي يتواجد فيه مقر “دار الإفتاء باللاذقية”.

وأثارت الصورة تفاعل النشطاء السوريين حيث علق أحد الموالين لنظام الأسد قال: إن مفتي “اللاذقية” يشجع منتخب “البرازيل” فيما رد عليه آخر بالقول: طيب وإذا معاون المفتي شجع روسيا؟.

وتناول ناشطون تلك الصورة بنوع من السخرية فقال آخرون إن تشجيع البرازيل حلال شرعاً، أما تشجيع خصومه فهو محرم ويودي بصاحبه إلى جهنم، مادفع مشجعي الأرجنتين للبحث عن دار افتاء في محافظة أخرى لدفع مفتيها إلى تشجيع الأرجنتين وإصدار فتوى مضادة.

وبحسب مواقع إعلام موالية لنظام الأسد فإن الموضوع طرح كنوع من الدعابة إذ لا علاقة لـ “دار الإفتاء” بالعلم لا من قريب ولا من بعيد والعلم يتبع للبناء الثاني فوق دار الإفتاء والذي يشجع أصحابه منتخب البرازيل مع احتمالية أن يكون عدد من المراهقين تقصدوا وضع العلم فوق لافتة الإفتاء .

علم البرازيل فوق لافتة دار الإفتاء باللاذقية – ناشطون

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع الصورة بتعليقات ساخرة ومضحكة انتشرت بسرعة ونالت نصيبها من الحدث الكروي العالمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *