أخبار سوريامرآة البلد

مفكر كويتي: إدلب ليست كالغوطة.. هذا ما سيفعله الأتراك هناك!

(تويتر – مرآة سوريا) أكد المفكر الكويتي المعروف الدكتور عبد الله النفيسي أن الوضع في محافظة إدلب سيكون أكثر صعوبة لنظام الأسد على عكس ما جرى في “الغوطة الشرقية”، لافتاً إلى أن وجود القوات التركية فيها سيكون العامل المساعد لصمود أهلها، داعياً الله أن يغيثها.

وقال “النفيسي” في تغريدة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” :” إدلب غير الغوطة . إذا كانت الغوطة 20 كيلومتر مربع فإدلب والمنطقة المحررة حولها 20 ألف كيلومتر مربع, وجود القوات التركية بكثافة في هذه المنطقة الشاسعة عامل مساعد على الصمود في وجه النظام . إذا لم يتدخل الروس بطائراتهم ففرص النظام في إدلب صعبه. يا مغيث أغث إدلب”.

وكان القيادي العسكري في “حركة أحرار الشام”  خالد أبو أنس قد أعلن عن نجاح الجهود التركية لتجنيب ما أسماها بـ”المناطق المحررة ” في سوريا، تبعات حرب محتملة، في إشارة واضحة إلى الهجوم المتوقع للنظام السوري على إدلب.

‏ودعا “أبو أنس” في تدوينة له عبر “تويتر” الفعاليات الثورية إلى أن “تتابع إعدادها، وتعمل على أن تكون المناطق المحررة كما يليق بها أمام العالم وبالوقت نفسه لا تعطي ذريعة لأي اعتداء”، وفق قوله.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *