أخبار متفرقة

مقابل 100 دولار.. بيع حاسوب يخص الجيش الألماني على موقع Ebay يحتوي على معلومات سرية

قالت تقارير إن باحثين أمنيين ألمان، عثروا
على معلومات عسكرية سرية يسهل الوصول إليها من خلال حاسوب محمول بيع على موقع Ebay.
وذلك بعد أن اشترى المختصون الأمنيون من شركة G Data،
في مدينة بوخوم الغربية، حاسوباً محمولاً يخص الجيش الألماني مقابل 100 دولار
تقريباً.

احتوى الحاسوب على سلسلةٍ من الوثائق، تشمل
توجيهات حول كيفية تدمير منظومة LeFlaSys Ozelot للدفاع
الجوي، وفق تقرير نشره موقع شبكة DW
الألمانية.

بالنسبة لمنظومة LeFlaSys Ozelot
فهي عبارة عن منظومة صواريخ دفاع جوي مُتنقّلة نُشِرَت للمرة الأولى في عام 2001،
ولا تزال مُستخدمةً حتى الآن. ومنظومة الأرض جو هذه تُستخدم في الاستجابة السريعة
للتهديدات الجوية، وحماية مراكز القيادة والجنود أثناء الحركة.

فيما كانت الملفات تحمل أقل مستويات التصنيف
السري.

محتويات الحاسوب التابع للجيش الألماني

من جانبه قال الخبير الأمني بشركة G Data
تيم بيرغوف لشبكة DW
الألمانية إنّ الحاسوب القوي المُضاد للماء يزن خمسة كيلوغرامات، وهو مُصمَّمٌ
للاستخدام الميداني. وأردف بيرغوف أنّ الجهاز كان مصنوعاً على الأرجح أوائل العقد
الأول من القرن الحالي، ولا يزال يعمل جيداً.

أضاف: “يحتوي الحاسوب الدفتري المحمول
الذي اشتريناه على معلومات تقنية عن منظومة LeFlaSys system،
وتشمل إرشادات خطوة بخطوة لطريقة عملها وصيانتها. فضلاً عن المعلومات حول كيفية
تشغيل نظام اقتناء الأهداف، ومنصة الصواريخ نفسها، وإرشادات لكيفية تدمير المنظومة
بالكامل من أجل الحيلولة دون وقوعها في أيدي الأعداء”.

إلى ذلك فقد أنشأ تيم بيرغوف وألكساندر ستير،
المُطوّر في فريق تحليل التهديدات بالشركة، نسخةً كاملة من القرص الثابت على
الحاسوب.

أضاف تيم بيرغوف: “لقد كانت معلومات
يسهل الوصول إليها. إذ إنّ تسجيل الدخول إلى Windows
لا يتطلّب كلمة مرور. فضلاً عن أنّ تسجيل الدخول على البرنامج الذي يحوي وثائق
منظومة الأسلحة كان محمياً بكلمة مرور يسهل تخمينها بشدة. ومن هناك، تستطيع تصفُّح
الوثائق بكل حرية”.

وبيع الجهاز عن طريق شركة إعادة تدوير من
بينغن.

تدمير بيانات الحاسوب

في المقابل قالت وزارة الدفاع لمجلة Der Spiegel
الألمانية، التي نقلت أول تقرير عن الواقعة، إنّ شركة إعادة التدوير كانت مسؤولةً
عن تدمير البيانات.

حيث أوضحت المتحدثة الرسمية في تصريحاتها
للمجلة: “جرى إيقاف تشغيل كافة الحواسيب القديمة لمنظومة LeFlaSys
وإرسالها من أجل إعادة التدوير، مع أوامر بمحو وسائط التخزين الحالية أو جهلها غير
قابلة للاستخدام. ويُمكن افتراض حدوث خطأ أثناء إعادة تدوير الحاسوب
المذكور”.

المتحدثة الرسمية باسم وزارة الدفاع، أردفت
أنّ المعلومات المُستخرجة لا تُمثّل اختراق بيانات خطيرة، ولا تمنح الأعداء
المُحتملين معلومات خطيرة.

في حين أن الجيش مُلزمٌ قانونياً بتدمير كافة
البيانات قبل بيع مُعدّات تكنولوجيا المعلومات.

يذكر أنه في عام 2019، عثر حارس غابة من
بافاريا العليا على إرشادات سرية لمدفعية صاروخ مارس المتنقل، حين اشترى أربعة
حواسيب محمولة من مزادٍ تُديره السلطات الفيدرالية. 

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *