مرآة البلد

مقتل جندي تركي وجرح آخرين  بمعارك عنيفة بين درع الفرات وتنظيم الدولة في محيط مدينة الباب

كثفت المقاتلات الحربية التركية صباح اليوم الاثنين 19/12/2016غاراتها الجوية على مواقع تنظيم الدولة في محيط مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي حيث دمرت عشرات المواقع التابعة للتنظيم وسط معارك قوية بين الطرفين في محيط المدينة ما أسفر عن مقتل جندي تركي وجرح آخرين في صفوف مقاتلي درع الفرات عدا عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف التنظيم.

وقال ناشطون ميدانيون إن الطائرات الحربية التركية قصفت بعدد من الصواريخ غارات جوية نقاط تابعة لتنظيم الدولة داخل مدينة الباب ومواقع في محيطها وكذلك مواقع للتنظيم في ساحة مرطو وجبل عقيل والجهة الشمالية من المشفى الوطني والطريق الواصل بين مدينة الباب وبلدة تادف ما أدى لوقوع ما لا يقل عن عشرة عناصر من التنظيم بين قتيل وجريح.

كما طال قصف جوي مماثل مواقع وتحصينات عسكرية للتنظيم قرب المقبرة في مدخل قرية بزاعة والمزارع الصغيرة المحيطة بها ما أسفر عن احتراق عدد من الآليات العسكرية العائدة للتنظيم.

وشنت قوات درع الفرات هجوماً على مواقع تنظيم الدولة من محور جبل عقيل والتلال المحيطة به في محاولة للتقدم داخل مدينة الباب حيث دارت اشتباكات متقطعة بين الطرفين تمكن من خلالها عناصر التنظيم من صد الهجوم ومنع تقدم قوات درع الفرات رغم التغطية الجوية والمدفعية التركية.

وذكرت مصادر في الأركان التركية أن “تنظيم الدولة نفذ هجوماً إرهابياً أمس الأحد مستهدفاً مقر تواجد القوات التركية قرب مدينة الباب ما أدى لإصابة 6 جنود أتراك تم نقلهم إلى المستشفيات التركية في مدينة كليس لتلقي العلاج إلا أن الطواقم الطبية لم تتمكن من إنقاذ أحد الجنود فنال الشهادة”.

فشلت جميع محاولات قوات درع الفرات في التقدم باتجاه مدينة الباب من المحور الشرقي للمدينة رغم كثافة القصف الجوي والمدفعي العنيف.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *