مرآة البلد

مقتل خمسة مدنيين بينهم أطفال إثر قصف جوي ومدفعي استهدف أحياء حلب وريفها

تعرضت أحياء مدينة حلب وريفها الثلاثاء 25 تشرين الأول/أكتوبر 2016، لقصف جوي ومدفعي أوقع عدداً من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، بينهم نساء وأطفال.
وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على منازل المدنيين في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين بينهم طفلتان وامرأة، وإصابة عدد آخر بجروح.
وعملت فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض وإسعاف الجرحى إلى المراكز الطبية لتلقي العلاج اللازم.
وتعرضت بلدات كفرناها والزربة وريف المهندسين الثاني لقصف جوي مماثل، ما خلّف دماراً كبيراً في منازل المدنيين.
واستهدفت قوات النظام المتمركزة في محيط بلدة الحاضر وجبل عزان بقذائف المدفعية بلدات هوبر والعيس والمنصورة وداعل.
وقامت قوات الأسد المتمركزة في تلة الشيخ يوسف وحيي سليمان الحلبي والميدان، بقصف أحياء كرم الجبل والهلك وبعيدين وبستان الباشا، بقذائف المدفعية والهاون، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح آخرين.
و يأتي هذا القصف بالتزامن مع معارك عنيفة تدور بين الفصائل المعارضة وقوات النظام على عدة جبهات في محيط مدينة حلب المحاصرة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *