مرآة البلد

مقتل سيدة ووقوع عدد من الجرحى بقصف مدفعي على الرستن وتلبيسة بريف حمص الشمالي

قال ناشطون ميدانيون، إن قوات النظام والميليشيات الموالية لها المتمركزة في كتيبة الهندسة قصفت الثلاثاء 25 نيسان/ أبريل 2017 بقذائف المدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي الخاضع لسيطرة فصائل المعارضة السورية، ما أدى إلى مقتل امرأة وإصابة آخرين بجروح، إضافة إلى حدوث دمار طال الأبنية والممتلكات.

واستهدفت قوات الأسد من مواقع تواجدها في حاجز ملوك مدينة تلبيسة بقصف مدفعي مماثل، ما أسفر عن سقوط العديد من الإصابات بين المدنيين، فيما أغارت الطائرات الحربية بعدة غارات جوية على مدينة الرستن وقرية العامرية، موقعة أضراراً مادية.

كما تعرضت يوم أمس المناطق المأهولة بالسكان في مدن وبلدات الحولة لاستهدافات جوية ومدفعية مكثفة، خلفت سبعة قتلى بينهم امرأتان ورجل كهل، إضافة إلى أكثر من عشرين مصاباً جلهم بحالة صحية حرجة.

ويذكر أن قرية جباب حمد بريف حمص الشرقي، شهدت يوم أمس قصفاً جوياً إثر إلقاء الطائرات المروحية براميل متفجرة على منازل المدنيين، متسبية بمقتل أربعة أشخاص بينهم نساء وأطفال، فضلاً عن إصابة أكثر من خمسة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *