أخبار متفرقة

مكة والمدينة ممنوعتان “مؤقتاً” على الخليجيين.. لكن هناك استثناء لمن هم داخل المملكة

أعلنت السعودية، الجمعة
28 فبراير/شباط 2020، تعليق دخول مواطني دول مجلس التعاون إلى مدينتي مكة المكرمة
والمدينة المنورة بشكل مؤقت، ضمن إجراءات احترازية ضد فيروس “كورونا
المستجد”.

قالت وزارة الخارجية، في
بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إنه “تقرر تعليق دخول
مواطني دول مجلس التعاون إلى مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة بشكل مؤقت.
القرار يأتي حفاظاً على الحالة الصحية لقاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي
الشريف”.

البيان أكد أن القرار لا
يشمل مواطني دول مجلس التعاون الذين مضى على وجودهم في المملكة 14 يوماً متصلة،
ولم تظهر عليهم علامات الإصابة بالفيروس”. 

أضاف البيان أنه
“يجب على الراغبين في أداء العمرة أو زيارة المسجد النبوي منهم التقدم عبر
الموقع الإلكتروني لوزارة الحج والعمرة (المسار الإلكتروني للعمرة)؛ للحصول على
تصريح خلال فترة التعليق المؤقت”.

كانت السلطات السعودية
أعلنت، الخميس، تعليق الدخول للمملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي مؤقتاً؛
للحيلولة دون وصول فيروس “كورونا الجديد” إلى البلاد. كما تم
“تعليق استخدام المواطنين السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج
العربية بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة”. 

تنبيه الجنود الأمريكيين
في السعودية

كانت الولايات المتحدة
طلبت من قواتها بالسعودية تجنُّب المواقع المزدحمة، وضمن ذلك المراكز التجارية
ودور العرض السينمائي، مع انتشار فيروس كورونا في دول مجاورة، بحسب وثيقة للسفارة
الأمريكية اطلعت عليها رويترز الجمعة.

 المملكة العربية
السعودية وقطر هما الدولتان الوحيدتان في منطقة الخليج اللتين لم تبلغا عن إصابات
بفيروس كورونا حتى الآن.

وإيران، الواقعة على
الجانب الآخر من الخليج، هي الدولة الأكثر تضرراً من هذا المرض في الشرق الأوسط مع
تسجيل 34 حالة وفاة حتى الآن، وسط أنباء غير رسمية تفيد بأن الضحايا بلغ عددهم
المئات.

العزل لنزلاء فندقين في
اﻹمارات

أما آخر أخبار تداعيات
كورونا في الإمارات، فكان إعلان فندقين فاخرين في أبوظبي، الجمعة، عزل النزلاء،
منهم عدد من راكبي الدراجات المحترفين؛ بعد الاشتباه في مخالطتهم لمتسابقين
إيطاليين تأكدت إصابتهما بفيروس كورونا.

كما أُلغيت المرحلتان
الأخيرتان من طواف الإمارات للدراجات، والذي كان يشارك فيه 140 شخصاً، منهم بعض
أبرز المتسابقين في العالم.

قال فندق دبليو أبوظبي
وفندق كراون بلازا أبوظبي، وكلاهما في جزيرة ياس، إنه تم إغلاق الفندقين مع إجراء
السلطات فحصاً على جميع النزلاء، في ظل مخاوف من احتمال اختلاطهم بالإيطاليين.

متحدث باسم فندق دبليو
قال: “هذا يعني أنه لا يمكن لأحد مغادرة الفندق أو دخوله حتى يعد آمناً لفعل
ذلك”.

مساء أمس الخميس، لجأ
متسابقون، من ضمنهم كريس فروم الفائز بسباق فرنسا للدراجات أربع مرات، إلى تويتر
ليقولوا إنهم محتجزون في غرفهم بالفندق. وكتب فروم قائلاً: “نحن جميعاً في
انتظار الفحوص، وسوف نبقى في الفندق حتى إشعار آخر”.

أعلنت السلطات الإماراتية
التأكد من إصابة الإيطاليين بالفيروس أمس الخميس. لكن الاتحاد الدولي للدراجات قال
إن حالتي الإصابة لعضوين من أحد الفرق المشاركة مشتبه فيهما فقط.

قالت وكالة الأنباء
الإماراتية نقلاً عن دائرة الصحة في أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة، إن
أشخاصاً آخرين من المخالطين للإيطاليين في جزيرة ياس تم عزلهم بمنازلهم.

ولم يتضح فوراً بأي من
الفندقين كان المتسابقان الإيطاليان يقيمان.

إصابات ترتفع في الكويت

أكدت مسؤولة بوزارة الصحة
الكويتية إصابة شخصين آخرين بفيروس كورونا، اليوم الجمعة، وهو ما يرفع عدد
الإصابات إلى 45، لكن لم تحدث وفيات بسبب المرض.

وأبلغت المسؤولة مؤتمراً
صحفياً في العاصمة، أن المصابين سافروا إلى إيران أو انتقلت لهم العدوى من أشخاص
ذهبوا إلى هناك.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *