مرآة البلد

ملخص حلب اليوم..قوات الأسد تتمدد في الريف الشمالي..والقصف يوقع مزيداً من الضحايا

يقوم مراسلو مرآة سوريا برصد أهم الأحداث في مدينة ‫‏حلب‬ و أريافها، و إعدادها بقالب مختصر يبقي القارئ على اطلاع بأهم الأحداث الميدانية المتعلقة بالمدينة و ريفها.

مدينة حلب:

في تصعيد عسكري غير مسبوق حاولت قوات النظام والمليشيات الموالية لها، مدعومةً بغطاءٍ جويٍ روسيٍ مكثفٍ، التقدم على عددٍ من جبهات مدينة حلب، اليوم الأحد 02 تشرين الأول/سبتمبر 2016.

و تركزت تلك المحاولات على جبهات الشيخ سعيد، الصاخور، بستان الباشا ومحطة المياه في حي سليمان الحلبي دون تسجيل أي تقدمٍ وسط أنباء مؤكدة عن تكبد قوات النظام لخسائر في العتاد والأرواح.

كما أعلنت فصائل المعارضة عن قنص ثلاثة عناصر من قوات النظام على جبهة عزيزة، بالإضافة لاستهداف مواقع قوات النظام في تلة الشقيف بعددٍ من قذائف الهاون.

و قال ناشطون ميدانيون إن فصائل المعارضة قامت باستهداف نادي الضباط وقصر الضيافة، بحلب بعددٍ من صواريخ الفيل، بعد ورود معلومات استخباراتية عن تواجد ضباط روس.

و تعرضت أحياء الشيخ خضر، الصاخور، الشعار، جب القبة، العويجة، الأنصاري الشرقي، كرم الجبل ودوار الحلوانية لقصفٍ روسي، أوقع عدداً من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، بالإضافة لإلحاق دمارٍ في مستشفى جب القبة.

في حين نفذت المقاتلات الروسية عدداً من الغارات، بالقنابل العنقودية والفوسفورية المحرمة دولياً، على حي ضهرة عواد.

من جانبها دعت الجامعة العربية إلى تحركٍ دوليٍ يوقف “حمام الدم” في حلب، ويساعد على دخول المساعدات الإنسانية، واصفةً ما يجري بجريمة حرب.

الريف الشمالي:

استطاعت قوات النظام وميليشيا لواء القدس تأمين الجبهة الشرقية لطريق الكاستيلو، وتضيق حصارها على مدينة حلب إثر سيطرتها على معامل الشقيف ومستشفى الكندي، بالإضافة لمزارع الـ 16 وتل الحمرا، بعد معارك مع فصائل المعارضة.

في حين استهدفت فصائل المعارضة، بصواريخ الكاتيوشا، مواقع قوات النظام في مخيم حندرات.

وتعرضت مدن وبلدات عندان، حريتان، كفرحمرة، بيانون وحيان لقصف جوي، بصواريخ الـ C5 والقنابل العنقودية المحرمة دولياً، ما أوقع قتلى وجرحى بينهم أطفال.

كما وثق ناشطون ميدانيون مقتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة، في قصف لطائرات التحالف الدولي على قرية دابق، وإصابة آخرين بقصفٍ مماثلٍ على قرية العزيزية.

و أعلنت غرفة عمليات حوار كلس عن إحباط محاولة تسلل لمقاتلي تنظيم الدولة على جبهة الزيادية، وأكدت وقوع خمسة عناصر من القوات المهاجمة بين قتيل وأسير.

و تمكنت فصائل حوار كلس من السيطرة على قريتي الحردانة وتركمان بارح، جنوب بلدة الراعي، بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.

الريف الجنوبي:

قتل القائد العسكري في جبهة فتح الشام “أبو همام العسكري”، إثر استهداف سيارته بلغم، خلال قيامه بعملية استطلاع.

https://youtu.be/u67O6lECdus

https://youtu.be/3ZIgajC3z_A

https://youtu.be/_j75FDYDuFU

https://youtu.be/NjPhNrDnUbM

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *