مرآة البلد

منظمة الصحة العالمية تطالب بإدخال المساعدات إلى الغوطة الشرقية

طالبت منظمة الصحة العالمية الاثنين 27 آذار/مارس 2017، بإدخال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال “إليزابيث هوف” ممثلة المنظمة في سوريا في بيان صادر عنها “إن الوضع الصحي في الغوطة الشرقية يتدهور، وإن المستشفيات الثلاث هناك لا تعمل”.

وأضافت “الوقت ينفد بالنسبة لأهالي الغوطة، ومع تزايد الاحتياجات الصحية تستنزف الموارد المتاحة يوماً بعد يوم” مؤكدةً على أن الهدف الرئيسي للمنظمة حالياً هو إتاحة دخول رعاية ضرورية لإنقاذ أرواح آلاف الرجال والنساء والأطفال المعرضين للخطر على الفور.

وعبّرت “هوف” عن قلقها بشأن الأطفال المصابين في الغوطة الشرقية، مشيرة إلى أن عددهم مرتفع بشكل مقلق، و30 بالمئة ممن يعانون من إصابات بسبب الحرب هم أطفال تحت سن الخامسة عشرة.

وكانت المجالس المحلية في الغوطة الشرقية قد وجهت رسالة أمس، الأحد، إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن طالبتهم فيها، بالضغط على نظام الأسد من أجل إجباره على إيقاف القصف على المدنيين الآمنين وفتح المعابر لإدخال المواد الإنسانية للغوطة الشرقية ووضع هذه المعابر تحت إشراف الأمم المتحدة.

وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية حملة عسكرية عنيفة يشنّها جيش النظام على المدنيين، في ظل حصار مطبق عليها، انتقاماً للخسائر الكبيرة التي تكبدها مؤخراً على يد فصائل المعارضة.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *