أخبار سوريامرآة البلد

“من قلة الخيل شدينا على الكلاب سروج”.. نظام الأسد يطلق خدمة تأمين مثيرة للسخرية

(متابعة – مرآة سوريا) المثل الشعبي الذي يقول “من قلة الخيل شدينا على الكلاب سروج”، أو الحديث الشريف الذي يقول “إذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا”، هو أفضل وصف للخبر الذي بين أيدينا، ويتحدث فيه مدير عام هيئة الإشراف على التأمين لدى النظام، بذات نفسه، ويدعى سامر العش، عن إطلاق خدمة تأمينية جديدة، وهي التأمين على الموبايل ضد الكسر.
 
وأوضح العش، كما ذكرت صحيفة الوطن الموالية للنظام، أن التأمين على الموبايل يشمل حالات الكسر فقط ولا يشمل المشاكل الفنية المتعلقة بالبرمجة.

وحول طرح منتجات تأمين صغرى إضافة للموبايل بيّن العش أن هناك عدة منتجات قيد البحث، منها بات جاهزاً لدى شركات التأمين، لكن معظمها يمثل تأمينات صحية، مبيناً أن البحث عن منتجات تأمين جديدة ضرورة لعمل الشركات العاملة في السوق المحلية.

الخبر لاقى سخرية كبيرة على صفحات التواصل الاجتماعي التي تناقلته، لدرجة أن أحد المعلقين، كتب بلهجة بدوية محببة: “إنتو ما تستحون على حالكم..!”.
 
أما آخر فقد كتب متسائلاً باستغراب، وعلى ما يبدو أنه مؤيد للعظم: “يا أخي فضحتونا.. ضروري يخرج أعلى سلطة على التأمين في البلد من أجل أن يعلن عن إطلاق هذه الخدمة..؟”.

وتوالت التعليقات الساخرة، التي تقترح إطلاق خدمات تأمينية أخرى مماثلة، مثل التأمين على “السباط” بحسب قول أحدهم.. أو التأمين على ساعة اليد والجوارب والبنطال..إلخ.

المصدر
اقتصاد
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *