أخبار سوريامرآة البلد

ميليشيات “الاتحاد الديمقراطي” تطرد موظفي النظام من المراكز الصحية بالحسكة

(متابعة – مرآة سوريا) استولى مسلحو حزب “الاتحاد الديمقراطي” يوم الأربعاء على جميع المستوصفات والمراكز الصحية بمدينة الحسكة.
وقال الناشط “مهند اليوسف” إن مسلحي حزب “الاتحاد الديمقراطي” وموظفي إدارته الذاتية استولوا صباح اليوم على جميع المراكز الصحية والمستوصفات في أحياء “النشوة” و”الصالحية” و”غويران” و”تل حجر” و”الناصرة” وهي أحياء خاضعة لسيطرته منذ سنوات.
وأشار “اليوسف” إلى أن الحزب طرد الطواقم الطبية التابعة للنظام من هذه المراكز، مشيرا إلى أنه شاهد بعينه تغيير لوحة مركز “غويران” إلى “مستوصف الشعب بغويران”.
ويأتي هذا بعد سنوات من استيلاء “الاتحاد الديمقراطي” على المشفى الوطني بحي “العزيزية” شرقي المدينة، وتشغيله بمساعدة منظمة “أطباء بلا حدود”، الأمر الذي جعل النظام يقطع الأدوية عن المشفى الأساسي وتحويل فندق “اللؤلؤة” لمستشفى بديل.
وتوقف مشفى الحسكة الوطني عن العمل أثناء اشتباكات آب -أغسطس/2016 بين قوات النظام ومسلحي حزب “الاتحاد الديمقراطي”، حين نهبت موجودات المشفى من الأدوية والمستلزمات الطبية وبعض الأجهزة، قبل أن يعود للعمل وسط تراجع في تقديم الخدمات للمرضى نتيجة قطع الإمداد من قبل مديرية الصحة التابعة للنظام.
ويتزامن هذا، مع استيلاء الإدارة الكردية على جميع المدارس في مناطق سيطرتها وفرض منهاجها الخصاص بما فيها المدارس الخاصة، التي ستفرض فيها اللغة السريانية كلغة أساسية حسب آخر القرارات، ما أجبر النظام على نقل الكتب المدرسية بالمروحيات من مطار القامشلي إلى مدينة الحسكة.
ومازالت بعض المؤسسات التابعة للنظام تعمل في مناطق سيطرة حزب “الاتحاد الديمقراطي” منها المصارف الزراعية وبعض دوائر النفوس.
وتسيطر قوات النظام والميليشيات التابعة لها على مركز مدينتي “الحسكة” و”القامشلي” إضافة للفوجين العسكريين بجبل “كوكب” و”تل طرطب” وما يحيط بهما من قرى، فيما يسيطر مسلحو “الاتحاد الديمقراطي” على معظم أجزاء المدينتين وريفهما.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *