أخبار سوريامرآة البلد

نظام الأسد لا يقبل دعم السعودية لـ “استقرار” شمال سوريا بـ 100 مليون دولار

(متابعة – مرآة سوريا) هاجم مسؤول بوزارة الخارجية بحكومة النظام السوري، اليوم الجمعة، قيام السعودية تقديم 100 مليون دولار كمساهمة لصالح التحالف الدولي «للمساعدة في إعادة الاستقرار» إلى المناطق التي تمت السيطرة عليها من تنظيم الدولة شمال شرقي سوريا.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة لإعلام النظام الرسمي: «إعلان السلطات السعودية المتآمرة على مصالح أمتنا العربية عن تقديمها مبلغ مئة مليون دولار امريكي للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية من خارج الشرعية الدولية يأتي في اطار انصياعها التام للإدارة الامريكية».

وأضافت الوزارة أن «دعم آل سعود للتحالف الدولي والارهاب ولكل من ساهم في قتل الشعب السوري وتدمير بناه التحتية أمر غير مقبول أخلاقيا»

وزعمت الوزارة أن «هذا الدعم يأتي لمنع الجيش العربي السوري من تحقيق مزيد من الانتصارات على الارهاب في شمال سورية وفي محاولة مكشوفة لإطالة أمد الأزمة في سورية ودعم القوى التي تهدد ارضها وشعبها»

وعقب إعلان السعودية دعمها، قالت إن «هذا المبلغ هو أكبر مساهمة للمناطق المنتزعة من تنظيم داعش في سوريا، وهو استكمال للعهد الذي قدمه وزير الخارجية عادل الجبير في 12 يوليو الماضي في بروكسل».

وبيّنت الرياض أن المبلغ المالي سيوجه لإعادة إحياء المجتمعات في مناطق مثل الرقة، ولتمويل إعمار الأحياء المدمرة والخدمات الصحية والزراعة والكهرباء والمياه والتعليم والمواصلات.

وأوضحت أن المساهمة ستساعد في عودة النازحين إلى بيوتهم ومنع عودة عناصر التنظيم إلى المناطق المحررة وتهديد سوريا أو جيرانها، أو التخطيط لشن هجمات ضد المجتمع الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *