أخبار سوريامرآة العالم

هايلي معتبرة أن الظروف تتراكم ضد الأسد والروس والإيرانيين: لا تختبروا صبرنا من جديد

(متابعة – مرآة سوريا) دعت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة “نيكي هايلي” إلى عدم اختبار تصميم الرئيس “دونالد ترامب” على ‏اللجوء للقوة العسكرية ثانية، في حال استخدام السلاح الكيميائي في سوريا‎.‎
وقالت في حديث لقناة “فوكس نيوز”: “نصحنا السوريين والروس والإيرانيين بوضوح، بالتفكير جيدا قبل استخدام ‏السلاح الكيميائي، لقد حذرنا وأشرنا إلى أنهم استخدموا السلاح الكيميائي في سوريا مرتين، وهو ما دفع الرئيس ترامب ‏لاتخاذ الإجراءات اللازمة مرتين. فلا داعي لاختبار صبرنا من جديد لأن الظروف حسب اعتقادي تتراكم ضدهم”، أي ‏سوريا وإيران وروسيا‎.‎
وأضافت: “سمعنا جميعا بالشائعات حول الأسلحة الكيميائية في إدلب، ورأينا ما حدث عندما زعموا بأن الخوذ البيض ‏وراء ذلك، أو أن متطوعين آخرين يستعدون لشن هجمات كيميائية، معظم أعضاء مجلس الأمن حذروهم بشدة، قائلين إن ‏واشنطن وحلفاءها سيردون بحزم على الهجمات بالسلاح الكيميائي، وعلى أي هجوم على المدنيين في إدلب”.‏
وقالت المندوبة الامريكية في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي في وقت سابق إن “الأسد وحلفاءه ‏يدمرون إدلب ويسمون ‏هذا سلاما ويطالبون الغرب بتمويل جهود إعادة الإعمار في البلاد”.‏
وحذرت الأسد وحلفاءه من أن الولايات المتحدة ستعتبر أي اعتداء على إدلب بمثابة “عمل متهور وستكون ‏عواقبه ‏وخيمة”.‏
وقالت إن “روسيا لديها القدرة على وقف الكارثة التي تلوح في الأفق في إدلب”.‏
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *