مرآة العالم

هذا ما أراد “ابن سلمان” تنفيذه في لبنان.. “الإمارات ليكس” تكشف السبب الحقيقي وراء احتجاز “الحريري” بالرياض

(متابعة – مرآة سوريا) ضمن سلسلة التسريبات الدبلوماسية “الإمارات ليكس” التي تنشرها صحيفة “الأخبار” اللبنانية يوميا، وفي جزئها الجديد كشفت الصحيفة عن برقية من السفيرة الأردنية في واشنطن “دينا قعوار” إلى وزير الخارجية “أيمن الصفدي” بتاريخ 22 نوفمبر الماضي، تتحدث فيها عن لقائها بمدير شؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن الوطني الأمريكي مايكل بل”.

وتشير البرقية إلى عدة مواضيع بينها، أن عبد الرحمن السدحان، مستشار ولي العهد السعودي، ألمح إلى أنه من الأفضل أن تنتقل الحرب من اليمن إلى لبنان.

كما تتطرق البرقية إلى تهديد السلطات السعودية لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أثناء احتجازه في المملكة في نوفمبر الماضي، باستخدام تعاملاته المالية.

وإليكم نص البرقية كما نشرتها “الأخبار” اللبنانية

«معالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين

الموضوع: لقاء مع مدير شؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن الوطني الدكتور Michael bell

أرجو من معاليكم التكرم بالعلم أن مدير شؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن الوطني الدكتور Michael bell ذكر خلال لقائي به أمس أن محاولات المصالحة ما بين قطر والدول الأخرى ما زالت مستمرة، ولكن دون فائدة.

ومع ذلك فهناك بوادر ايجابية على صعيد التعاون العسكري والدفاعي بينها خاصة مع المملكة العربية السعودية.

أما ما يخص لبنان، ألمح أن “الحريري” كان محتجزاً في السعودية، حيث اشترطت عليه الرياض شرطين هما أولاً الانفكاك التام عن سوريا، وثانياً الانفكاك عن حزب الله وإبعاده عن مؤسسات الدولة، وإلا ستقوم باستخدام بعض تعاملات الحريري المالية، والتي تغض عنها الطرف حالياً، ضده.

وأضاف أن عبد الرحمان السدحان، وهو مستشار سمو الأمير محمد بن سلمان، قد ألمح إلى أنه من الأفضل أن تنتقل حروب إيران بالوكالة من اليمن للبنان. كما كرر ما ذكره دبلوماسيون إسرائيليون خلال اجتماعات سابقة حول وجود قلق لدى الإدارة من أن تسرّع سمو الأمير محمد بن سلمان في اتخاذ إجراءات جريئة ومتلاحقة سيؤدي لـ(Lashblack) قد يؤثر على استقرار السعودية.

وضمن إطار الحديث عن سوريا، تساءل بل حول مصير نحو ثلاثين ألف مقاتل أجنبي إرهابي وإلى أين سيذهبون، وأضاف أن هناك قلقاً من أنهم سيتوجهون للأردن حيث لا يوجد أي خيار آخر أمامهم.

وفيما يخص العلاقات الأردنية الإسرائيلية، قال إن الإسرائيليين يقولون للجانب الأمريكي إنهم يحاولون الاتصال مع الاردن ولكنه لا يجيب، على حد تعبيره.

على صعيد آخر، تحدث بل بسلبية عن وزير الخارجية تيليرسون وأسلوب إدارته لوزارة الخارجية، ملمّحاً لوجود حساسية لدى الوزير ممّا يراه كتدخلات مجلس الأمن الوطني. وذكر أن تيليرسون أصبح أكثر غضباً مؤخراً، وقد يكون هناك صحة لما يتم تداوله حول إمكانية تغييره.

كما ألمح لعدم التزام وزارة الخارجية والكثير من المسؤولين فيها بسياسات الرئيس ترامب، وتغريدهم خارج السرب، خاصة (Bret McGurk) و(Michael Ratney) ومحاولات مجلس الأمن الوطني تصحيح ذلك…وتفضلوا بقبول فائق الاحترام».

ويأتي هذا التسريب ضمن سلسلة بدأتها صحيفة “الأخبار” اللبنانية منذ نحو أسبوع سمتها “الإمارات ليكس”، تتضمن رسائل وبرقيات صادرة عن السفارتين الإماراتية والأردنية في بيروت، إضافة إلى تسريبات أخرى من وثائق “ويكيليكس”.

 
 
 
 
 
المصدر
وطن
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *