أخبار متفرقة

هكذا رفضت دوقة ساسكس التحية الملكية، وأضحكت الجمهور بموقف طريف

حضرت دوقة ساسكس ميغان ماركل، الافتتاح الرسمي لقمة One Young World لعام 2019 للشباب، في قاعة ألبرت الملكية غرب لندن، وهو أول ظهور علني لها منذ الفيلم الوثائقي المثير للجدل عنها وعن زوجها الأمير هاري، وفقاً لما نشرته صحيفة DailyMail البريطانية.

وفاجأت ماركل الحاضرين والجمهور بكسرها للقواعد الملكية، لكن هذه المرة بطريقة مضحكة، حيث قامت بمعانقة إحدى السيدات المسؤولات عن القمة، بعدما حاولت الأخيرة أن تحييها بطريقة ملكية، لينفجر الحضور بالضحك على الموقف.

لا توجد قواعد إلزامية لتحية العائلة الملكية، لكن التقاليد تملي أن على الرجال الانحناء، بينما تقوم النساء بالمصافحة الرسمية، لكن المعانقة ليست عادية أبداً في العرف الملكي.

لكن ماركل بدت واثقة من نفسها وهي متجهة إلى المسرح، وفتحت ذراعيها قبل الوصول لضم منظمة القمة روبنتسون لتعانقها عناقا حاراً.

والأمر الغريب الذي أضحك الجمهور أنَّ طريقة العناق كانت غير متناسقة، حين انحنت روبنتسون لدوقة ساسكس، لتصبح في وضع غير متساوٍ مع دوقة ساسكس، في حين وضعت ماركل يدَها حول كتف روبنتسون، وقامت بضمها وهي تهز رأسها، مؤكدة على أنها تريد ضمَّها، وسط ضحكات الجمهور. 

تم وصف حدث Royal Albert Hall على أنه «منتدى عالمي للقادة الشباب»، حيث جمع 2000 شخص من أكثر من 190 دولة.

وارتدت ماركل ثوباً أرجوانياً، وحافظت على ابتسامتها العريضة، وتبادلت العناق والمصافحات أثناء استقبالها للمعجبين منذ وصولها. 

وتُشارك ماركل في قمة الشباب منذ 2014، وحضرت أول مرة في دبلن، وتم اختيارها كنموذج ومستشارة للشباب. 

واستغلّت ماركل منصبها للدفاع عن حقوق المرأة، كما سلَّطت الضوء على الدور الذي يلعبه الرجل لخلق المساواة بينه وبين المرأة.

وجاء ظهور ماركل بعد أيام قليلة من مقابلة مثيرة للجدل مع مذيع قناة ITV توم برادبي، حيث كشفت عن نضالها للتغلب على ضغوط حياتها الملكية الجديدة منذ زواجها من هاري في مايو/أيار 2018.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *