أخبار سوريامرآة البلد

هل باعت أمريكا ميليشيات قسد في منبج؟

(متابعة – مرآة سوريا) أبدى الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي، ألدار خليل، استيائه من تخلي الولايات المتحدة الأمريكية عن ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية، مقابل مصالحها مع تركيا.

وفي مقابلة مع وكالة “رويترز” اليوم الخميس 14 من حزيران، قال خليل بشأن اتفاق منبج الموقع بين تركيا وأمريكا قبل أيام “كان يجب على أمريكا أن تحسم موقفها وتكون ذات موقف حاسم تجاه تركيا”.

وأضاف “لن يضحي الأمريكيون بعلاقاتهم القديمة مع الأتراك من أجل مناطقنا”، في إشارة إلى اتفاق منبج الأخير بين أمريكا وتركيا.

وعبر خليل المسؤول البارز في الإدارة الذاتية عن القلق المتزايد من تغيرات الموقف الأمريكي حول مناطق سيطرة قواتهم شمالي سوريا.

وأشار إلى أن تطور الدور الأمريكي يعكس حالة من عدم اليقين بشأن الأهداف الأمريكية في شمالي سوريا، منذ أن قال الرئيس الأمريكي أنه سيسحب قواته هذا العام.

وتابع قائلًا “هل سينسحبون أو هل سيبقون؟ هل سيكون لهم دور في الحل في سوريا؟ هذه الأمور لا أريد الحكم عليها حاليًا، لا بد من الانتظار خصوصًا بعد أن تنتهي المعارك مع داعش (تنظيم الدولة الإسلامية)”.

وكانت أنقرة وواشنطن توصلتا إلى خارطة طريق في المدينة، أواخر الشهر الماضي، تشمل إرساء الأمن والاستقرار في منبج، تقضي بانسحاب وحدات حماية الشعب” (الكردية) وتولي القوات التركية والأمريكية إدارة المدينة.

وتخضع منبج لسيطرة “الوحدات”، التي تشكل عماد “قسد”، منذ آب 2016 الماضي، والمدعومة من التحالف الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *