غير مصنف

المحيسني يهاجم هيئة تحرير الشام بعد استخدامها صواريخ الفيل ضد المدنيين في اقتتالها مع “تحرير سوريا”

(متابعة – مرآة سوريا) اعتبر الداعية الشيخ “عبد الله المحيسني” أن استخدام السلاح الثقيل العشوائي على “المستضعفين” من المسلمين “خطيئة وجريمة” مطالباً الرامي الذي يرتكبها بـ “تقوى الله”.

وكانت وكالة “مداد برس” العاملة في ريف حلب الغربي بثَّت مقطعاً مصوراً يظهر استخدام “هيئة تحرير الشام” لصواريخ “الفيل” الضخمة في قصف بلدات (عنجارة، وبسرطون، والهباطة)، وذلك خلال محاولتها الضغط على “جبهة تحرير سوريا” للانسحاب منها.

وقال “المحيسني” في تعليق على الحادثة: “آلمنا تطور الأمر ليصل إلى استخدام الدبابات والمدافع، ثم تطور الأمر بشكل فظيع ليصل إلى استخدام صواريخ الفيل، وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

وأضاف: “وهنا أقول لمن شارك بهذا القتال: اعلم أيها الرامي أنك لن تجد أحداً من أهل العلم يبيح لك استخدام السلاح الثقيل العشوائي على المستضعفين من المسلمين، وأن ذلك خطيئة وجريمة ترتكبها؛ فاتق الله وأعلم أنك واقف بين يدي ملك الملوك، قد يقول قائل لكن هذا السلاح يستخدم لتترس الطرف الآخر به! أقول: وإن تترس به فلقد كنا نفتي بحرمة إطلاق صواريخ الفيل على المدنيين في مناطق النظام حيث إن نسبة الخطأ فيها تتجاوز 200 متر؛ فكم ستقتل من طفل وامرأة، ثم التترس له أحكامه الشديدة في حال تترس الكافر بالمسلم لا إذا تترس المسلم بالمسلم”.

ودخل هجوم “هيئة تحرير الشام” على مواقع “حركة نورالدين الزنكي” بريف حلب الغربي يومه العشرين، كما تشهد منطقة معرة النعمان جنوب إدلب اشتباكات متقطعة بين الطرفين قتل فيها يوم أمس القيادي الأمني البارز في الهيئة “بشير الشحنة”.

https://youtu.be/X7DJAKqkd0M

المصدر
نداء سوريا
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *