أخبار سوريامرآة البلد

«واجب إلا من حبسه القرآن».. داعية سوري يطالب الفصائل بتبييض السجون مع حلول رمضان

(متابعة – مرآة سوريا) طالب الداعية والمعارض السوري، عبد الرزاق المهدي، اليوم الأحد، فصائل المعارضة السورية إلى تبييض سجونها مع حلول شهر رمضان، منوهاً إلى أنه «واجب إلا من حبسه القرآن».

وكتب المهدي في تدوينة له عبر حسابه بتطبيق تلغرام مشيراً إلى أن العملية ستكون «كبادرة حسن نية وعلاقة طيبة بين الفصائل والأهالي».

وكذلك وجه في الوقت ذاته رسالة نرفعها إلى قادة وشرعيي الفصائل.

ودعا الداعية السوري مع قرب حلول شهر رمضان «الإخوة أصحاب السلطة في هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام وحركة الزنكي وفيلق الشام وصقور الشام.. والجيش الحر بكافة مكوناته في جميع المناطق المحررة من إدلب وما حولها إلى شمال حلب إلى درعا وما حولها بالمسارعة إلى إصدار عفو عن الموقوفين بسبب نزاعات الفصائل والموقوفين تعزيرا الذين قضوا معظم المدة وعن الموقوفين في مشاجرات أو تهم أو شكاوي لم تثبت».

كما طالب الشرعيين والقضاة «بأن ينظروا في ملفات الأفراد الذين طال توقيفهم في المراكز الأمنية بدون محاكمات»، وأن يفرضوا سلطتهم على الأمنيين الذين يمارسون التعذيب، وأردف: «وهذا كائن لا يمكن إنكاره».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *