أخبار سوريامرآة البلد

“وزارة داخلية الأسد ما نامت لحتى اعتقلت المعفشين”.. سرقة وتعفيش منزل قدري جميل في دمشق

(الإنترنت – مرآة سوريا) تعرض منزل رئيس منصة موسكو المعارض قدري جميل للسرقة بشكل كامل بعد أن نقلت المسروقات (أثاث وادوات كهربائية) على مراحل خلال الفترة الماضية، وفق ما أكد مصدر في وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري.

وقال المصدر لمواقع إعلام مقربة من نظام الأسد إن تحريات الشرطة أسفرت عن معرفة الفاعلين وهما 3 أشخاص بينهم حارس المنزل الذي تعاون مع لصين قاما بتنفيذ السرقة ضمن منطقة قرى الأسد التي كان يسكن فيها جميل قبل أن تتم إقالته من منصبه كوزير في الحكومة وينتقل للعيش في روسيا.

وأضاف المصدر أن سرقة المنزل أحرجت سلطات النظام التي وضعت جهودها لمعرفة سارق منزل قدري جميل حيث تم إلقاء القبض عليهم وتحويلهم إلى القضاء المختص وإعادة المسروقات إلى المنزل.

يشار إلى أن ميليشيات الأسد عمدت إلى تعفيش منازل المدنيين المهجرين من الغوطة الشرقية ومخيم اليرموك وريف حمص وحماة بعد دخولهم تلك المناطق وفق اتفاق مصالحة قضى بتهجير سكان معظم المناطق.

كما أوقفت الشرطة العسكرية خلال الفترة الماضية عدداً من عناصر الأسد وشبيحته وقامت ببطحهم على الأرض بعد القبض عليهم يمارسون التشبيح بحق منازل السوريين المهجرين بريف دمشق ما أثار غضب الموالين للنظام .

وانتشرت ظاهرة تعفيش المنازل بعد تهجير سكانها بتسهيل من شبيحة الأسد ومرتزقته الذين أمروا عناصرهم بالتعفيش وعدم ترك أي قطعة في منزل أجبر صاحبه على مغادرته.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *