أخبار سوريا

وزير الخارجية الأردني: سنبقي حدودنا مغلقة في وجه السوريين

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الثلاثاء، أنه لا تواجد لنازحين سوريين على حدود بلاده، وأن الأخيرة ستظل مغلقة.

جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر”.

وقال الصفدي: “تستهدف الاتصالات الأردنية حول الجنوب السوري حقن الدم السوري، ودعم حل سياسي، ومساعدة النازحين في الداخل السوري ومنه”.

وأضاف: “لا تواجد لنازحين على حدودنا والتحرك السكاني نحو الداخل”.

وتابع الصفدي: “حدودنا ستظل مغلقة ويمكن للأمم المتحدة تأمين السكان في بلدهم. نساعد الأشقاء ما نستطيع ونحمي مصالحنا وأمننا”.

كانت الأمم المتحدة أعربت، الاثنين، عن قلقها إزاء استمرار ورود تقارير بشأن تصاعد أعمال العنف جنوب غربي سوريا، ونزوح ما يقرب من 45 ألف شخص تجاه الحدود الأردنية بسبب القتال هناك.

ومنذ الأربعاء الماضي، يشن النظام السوري وداعمه الإيراني عمليات برية وغارات جوية مكثفة على مواقع المعارضة شرقي محافظة درعا، رغم تحذيرات أمريكية.

يشار إلى أن محافظة درعا تندرج ضمن مناطق خفض التوتر التي توصلت إليها تركيا وإيران وروسيا في مايو / أيار 2017، في إطار مباحثات أستانة حول سوريا.

غير أن اتفاقا روسيا أمريكيا جرّد درعا من هذه الصفة (خفض التوتر)، بعد شهرين فقط من الاتفاقية الثلاثية، أعقبه قطع الولايات المتحدة مساعداتها للمعارضة.

مرآة سوريا | الأناضول

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *