أخبار متفرقة

وزير الخارجية التركي: العرب سيديرون «منطقة شمال سوريا».. وأكبر بلدين بالعالم قبِلا بالعملية العسكرية

شدّد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو على أن أكبر بلدين في العالم روسيا وأمريكا قَبِلا بشرعية عملية «نبع السلام» التي نفذتها تركيا شرق نهر الفرات، مؤكداً أن العملية أصبحت نقطة تحول لمستقبل سوريا، وفق وصفه.

وقال خلال استضافته بوكالة الأناضول، الأربعاء 23 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إن «التاريخ سجل اتفاقيتي تركيا مع أمريكا وروسيا بخصوص سوريا على أنهما نجاح سياسي».

ونقل عن بوتين قوله: «سنوّجه تحذيراً شديداً إلى ي ب ك/ بي كا كا، وإذا لم ينسحبوا تقومون أنتم بما يلزم»، ليؤكد حصول بلاده على موافقة روسيا على العملية.

وأضاف: «أعضاء ي ب ك/ بي كا كا سينسحبون 30 كيلومتراً من الحدود التركية نحو الجنوب بما في ذلك القامشلي»، مؤكداً أن تركيا منعت الأكراد من إقامة دولة لهم شمال سوريا.

وقال إن العرب يشكلون غالبية السكان في منطقة شمال سوريا، لافتاً إلى أنهم سيتولون الإدارة، وأضاف: «إذا كان هناك أكراد، فسيكونون في السلطة أيضاً».

ونفى أن يكون لبلاده تواصل مباشر مع  نظام الأسد، الذي اتهمه بعدم القدرة على تنفيذ اتفاق أضنة. كما شدد على حرص بلاده على عدم الإفراج عن معتقلي داعش المحتجزين بسجون أمريكية يحرسها الأكراد.  

تركيا: لا حاجة لعملية جديدة في سوريا

وفجر الأربعاء 23 أكتوبر/تشرين الأول 2019، قالت وزارة الدفاع التركية، إنه لم تعد هناك ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة غير «نبع السلام»، وذلك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا بشأن سوريا، وأنه ستبدأ جهود مشتركة بين الدولتين في هذا الصدد.

وذكر البيان أنه «يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تم التوصل لاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة بشأن شرق الفرات، تم بموجبه تعليق عملية (نبع السلام) 120 ساعة»، مضيفاً: «وحتى اليوم قمنا بإبداء الحساسية اللازمة للإيفاء بالمسائل التي نص عليها الاتفاق».

وأشار البيان إلى أن «الولايات المتحدة أعلنت في نهاية المدة أن عملية انسحاب تنظيم «بي كا كا/ي ب ك» من المنطقة قد اكتملت، متابعاً: «واعتباراً من اليوم ستبدأ الجهود المشتركة مع روسيا في ضوء الاتفاق الذي تم التوصل إليه في مدينة سوتشي بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء 22 أكتوبر/تشرين الأول الجاري».

الوزارة التركية شددت في الوقت ذاته على أن تركيا لن تسمح مطلقاً بتشكيل ممر عند حدودها الجنوبية لمسلحي الأكراد، مؤكدةً في الوقت نفسه بناء ممر لعادة السوريين المهجّرين إلى المنطقة الآمنة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، استضافت مدينة سوتشي قمة تركية – روسية انتهت بالتوصل لاتفاق حول انسحاب تنظيم «ي ب ك» بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة. 

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *