أخبار سوريامرآة الاقتصاد

وصفة الأسد حوّلت الاقتصاد السوري من “حر” الى “حربي”.. 83% من السوريين تحت خطر الفقر والتضخم 700%

(متابعة – مرآة سوريا) تناولت صحيفة الأخبار اللبنانية الموالية لحزب الله جوانب لانهيارات الاقتصاد السوري على صعيد رأس المال المدمر الذي وصل إلى ما يقرب من 90 مليار دولار. ونوهت إلى أن مربط الفرس هو حجم الخسائر في رأس المال بوصفه رافعة لأي إنتاج محلي في الدولة.

الصحيفة وتحت عنوان “اقتصاد «ما بعد الحرب»: احذروا «المسكّنات»”، قدرت الخسائر بحوالي 90 مليار دولار كالتالي: “نصيب القطاع الصناعي وحده 15 مليار دولار منها، و27 مليار دولار خسائر قطاع البناء والتشييد، أما خسائر البنى التحتية فحوالى مليار دولار، و8 مليارات دولار أخرى نصيب قطاع النفط”.

أما صميم المشكلة بحسب الصحيفة فهي تعويض هذه المليارات من رأس المال المدمر الذي يؤثر على كثير من الجوانب الاقتصادية، من “عجز الموازنة وهشاشة الرواتب وخسائر الناتج المحلي والدين العام والانخفاض الحاد لمنسوب الاحتياطي النقدي”.

النظام السوري تعامل مع هذه المشكلات الاقتصادية بوصفة “حوّلت الاقتصاد السوري من «اقتصاد اجتماعي حر» الى «اقتصاد حربي» خاصة أن نسبة 83 في المئة من السوريين ترزح اليوم تحت خط الفقر، وأن قيمة الليرة في أسواق الصرف انخفضت بنسبة 900% والتضخم تجاوز الـ 700%”.

الصحيفة تؤكد على بدء ظهور نواة اقتصاد رأسمالي في سوريا، وهو لن يستطيع النهوض بالوضع المعيشي لكنه يستطيع ترميم بعض الانهيارات بالاستثمار “الحكيم” لرؤوس الأموال السورية المُهاجرة التي تعتزم العودة، علاوة على رؤوس الأموال التي بقيت في البلاد، ورؤوس أموال “الأغنياء الجدد”، حسب وصف الصحيفة.

المصدر
اقتصاد
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *