أخبار سوريامرآة البلد

وفد مخابراتي سعودي يجتمع مع وجهاء عشائر ومسؤولي بلديات في دير الزور

(متابعة – مرآة سوريا) عقد وفد أمني سعودي اجتماعا مع شخصيات عشائرية ومسؤولي مجالس وبلديات “مسد” بريف دير الزور بغرض كسب تأييدهم لميليشيات “قسد”.
وأفاد الناشط “تاج العلاو” باجتماع وفد سعودي أمني مع مجلس دير الزور المدني برئاسة “غسان اليوسف” وبعض الشخصيات العشائرية في بلدة “البصيرة” بريف دير الزور، مبينا أن الوفد السعودي يتكون من 3 أشخاص وصلوا البلدة أمس وعقدوا الاجتماع تحت حماية أمنية مشددة.
وقال “العلاو” إن بعض وجهاء المنطقة مثل “حمود المنادي وحسين المظهور ورغيب الحرب” حضروا الاجتماع مع رؤساء البلديات واستمعوا لكلمة من رئيس الوفد الأمني السعودي، الذي قال إن السعودية ستقدم دعما لعدد من المشاريع في المنطقة وتوفير الخدمات كتوصيل الكهرباء والمياه وتأهيل الطرقات والمستوصفات الصحية إلى جانب تأمين فرص للشباب.
في المقابل طلب الوفد من المجتمعين تأييد “قسد” ومجلس دير الزور المدني والوقوف إلى جانبهم من أجل الحفاظ على استقرار المنطقة، وفق “العلاو”.
بدوره أحد الوجهاء الحاضرين، أكد أنهم ضد الفكرة كما هو حال عموم أبناء المنطقة، الذين يطالبون بتأسيس قوة عربية حقيقية موازية للقوات الكردية التي هي عماد “قسد”، الأمر الذي سيساهم تلقائيا باستقرار المنطقة شرق دير الزور.
وأشار الرجل الى أنه سيطرح هذا الاقتراح مرة ثانية في اجتماع آخر من المتوقع أنه سيعقد بين الطرفين يوم الجمعة القادم.
وحسب مصادر محلية، فإن الرياض طلبت تأسيس مجلس عشائري يضم ممثلين أكرادا وعن المرأة والقوميات الأخرى، فيما تشرف “قسد” على إدارة المنطقة أمنيا وإداريا إلى حين تأهيل قوات عربية قادرة على تأمين المنطقة.
في الأثناء، احتدمت المواجهات بين “قسد” المدعومة من التحالف الدولي وبين تنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية “الباغوز فوقاني” ومحيطها وسط أنباء عن السيطرة على منطقة “الجسر” الواصل إلى شمالي مدينة “البوكمال” فوق نهر الفرات واقتراب إحكام السيطرة على كامل القرية، ضمن إطار معركتها النهائية ضد التنظيم والمستمرة منذ أسبوع.
إلى ذلك استمرت جولات “ويليام روبوك”، كبير مستشاري مكتب المبعوث الرئاسي للتحالف الدولي في الحسكة والرقة وعين العرب ومدن شمال شرق سوريا للتأكيد على التزامهم بدعم جهود تحقيق الاستقرار في المنطقة.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *