أخبار متفرقة

يقدم كل ما لديه معنا.. مدرب الأرجنتين ينفي «التهمة الظالمة» لميسي مع التانغو

دافع ليونيل سكالوني، مدرب منتخب الأرجنتين، عن نجم التانغو وبرشلونة ليونيل ميسي، في التهمة الظالمة التي تلاحقه دائماً مع منتخب بلاده، بأنه لا يقدم نفس أدائه الذي يقدمه في برشلونة رفقة المنتخب، مؤكداً أن البرغوث يقدم كل ما لديه رفقة منتخب بلاده، ولا صحة لما يُتهم به.

وقال سكالوني في تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية، أثناء وجوده في ملعب سان ماميس، أحد مقرات كأس أمم أوروبا 2020، على هامش قمة بيلباو الدولية الرابعة لكرة القدم: “لا أراه يلعب أقل في مكان عن الآخر، لأن مسؤوليته هي نفسها في برشلونة والأرجنتين. حتى حين لا يسجل أهدافاً، أو حين يبدو للناس أنه لا يظهر، يكون أفضل لاعب في الملعب”.

وأبرز مدرب الأرجنتين القدرات الدفاعية لميسي لأنه يكون “في خط الضغط الأول”، لكنه أشار إلى أنه من النادر وجود ثنائيات في المنتخبات كما يحدث في الفرق، وأوضح: “نادراً ما تحدث ثنائيات على غرار ميسي مع جوردي ألبا”.

وأبرز الضغط الذي سيكون واقعاً على منتخبه في كوبا أمريكا المقبلة التي ستنظمها الأرجنتين وكولومبيا، قائلاً: “الأرجنتين مرشحة دائماً، ولكن الناس يعتقدون أنها من أفضل المنتخبات في العالم. أنا لا أعتقد أنها من الأفضل”.

وواصل: “لكن يمكننا المنافسة على أي شيء لأننا نعد من المنتخبات القوية”، مشيراً إلى أن التانغو من ضمن 5 منتخبات مرشحة للفوز بكوبا أمريكا مع البرازيل وكولومبيا وتشيلي وأوروغواي.

واختتم حديثه قائلاً: “هذه المنتخبات تنافس على قدم وساق مع المنتخبات الأوروبية”، وأشار إلى أن بوليفيا والإكوادور تلعبان بمستوى عالٍ وباراغواي “لديهم مدرب يجعلهم يلعبون جيداً”.

يذكر أن ميسي كان دائماً مسار اتهام للجماهير الأرجنتينية، بأنه لا يقدم نفس المردود مع المنتخب، عكس ما يقدمه من مستويات مدهشة رفقة فريقه برشلونة وتتويجه معه بكل البطولات الممكنة، في حين لم يتوج بأي بطولة مع الأرجنتين، واكتفى بوصافة كأس العالم عام 2014، وكوبا أمريكا مرتين متتاليتين لصالح الجارة تشيلي.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *