مرآة البلد

جيش تحرير الشام يصدر بياناّ يتهم فيه جيش الإسلام بالتعامل مع النظام

اتهم جيش تحرير الشام العامل في القلمون الشرقي بريف دمشق في بيان رسمي صادر عن قائده النقيب فراس البيطار، اتهم فيه جيش الإسلام بالتنسيق مع حواجز النظام للدخول و الخروج من الغوطة الشرقية المحاصرة، و استغلال العبور من تلك الحواجز فقط لمعاركه ضد تنظيم الدولة و معارضيه في المنطقة.
حيث دارت صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين الفصيلين في مدينة الرحيبة بريف دمشق، بعد اعتداء عناصر من جيش تحرير الشام على أحد حواجز جيش الإسلام و رد جيش الإسلام باقتحام أحد مقرات تحرير الشام و سقوط قتلى و جرحى من الطرفين جراء تلك الاشتباكات.
و الجدير بالذكر أن جيش الإسلام وجّه سابقاً العديد من الاتهامات لتحرير الشام منها مبايعة تنظيم الدولة أو مناصرته و عدم قتاله، و على إثر تلك الاتهامات انسحب عناصر جيش تحرير الشام من الجبهات التي كانوا يرابطون فيها ضد النظام في عدة مناطق في الغوطة الشرقية و حي القابون بالعاصمة دمشق .

الوسوم

مقالات ذات صلة