مرآة البلد

غارات جوية توقع ضحايا وجرحى في عدة مدن وبلدات في ريف إدلب

واصلت الطائرات الحربية التابعة لكل من نظام الأسد وحليفه الروسي، اليوم السبت 20 آب/أغسطس 2016، حملة القصف العنيفة التي تشنها على عدة بلدات وقرى في محافظة إدلب، مستهدفةً الأماكن المأهولة بالسكان، ما تسبب بوقوع العديد من الضحايا والجرحى.

وقال “أحمد خطيب” مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن الطائرات الحربية الروسية شنت خمس غارات بالقنابل العنقودية المحرمة دولياً، على بلدة بابولين في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لمقتل طفل وجرح طفلة، فضلاً عن الأضرار المادية التي لحقت بالمباني.

كما قامت الطائرات الروسية بشن غارات مماثلة على قرية عدوان في ريف إدلب الغربي، ما أسفر عن مقتل امرأة ورجل، وإصابة عشرة آخرين بينهم نساء وأطفال.

كذلك طالت غارات بالقنابل العنقودية مدينة جسر الشغور، وغارات أخرى بالصواريخ قرية الطبايق التابعة لأريحا، دون أن تسفر عن إصابات.

وقامت طائرات النظام بشن غارات على مدينة بنش في ريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخرين، كذلك قام طيران النظام بشن غارات مماثلة على قريتي سكيك وترعي بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن وقوع إصابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة