مرآة البلد

الطيران الحربي يواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين في ريف حلب

جدّدت المقاتلات الحربية اليوم 4تشرين الأول/أكتوبر 2016، قصفها على الأحياء السكنية في مدن وبلدات ريف حلب، موقعةً العديد من القتلى والجرحى جميعهم من المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطيران الحربي قصف بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في منطقة جمعية المهندسين القريبة من بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين من عائلة واحدة، وإصابة العديد بجروح.

وتعرضت مدينة دارة عزة وقرى كفر كرمين والتوامة وكفر ناصح في ريف حلب الغربي لقصف جوي بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية، ما تسبّب بمقتل ثلاثة مدنيين، بينهم طفل في مدينة دارة عزة، وجرح عدد آخر.

وأشار الناشطون إلى أن طائرة حربية شنّت غارات جوية على منطقة الزربة في ريف حلب الجنوبي، ما أدى إلى سقوط 6 قتلى جميعهم من عائلة واحدة.

وقامت قوات النظام المتمركزة في قرية الطامورة وبلدتي نبل والزهراء باستهداف مدينة عندان وبلدتي حيان وبيانون في ريف حلب الشمالي، بقذائف المدفعية، ما خلّف قتيلاً وأعداداً من الجرحى.

الجدير بالذكر، أن أحياء مدينة حلب الغربية الخاضعة لسيطرة قوات النظام قد تعرضت صباح اليوم لقصف مدفعي بقذائف الهاون، أوقع 7 قتلى و57 جريحاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة