مرآة البلد

مجدداً.. منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تؤكد استخدام النظام غاز السارين في هجوم خان شيخون

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية مجدداً أن طيران نظام الأسد الحربي استخدم في هجومه على مينة خان شيخون بريف إدلب، غاز السارين السام.

ونقل الوفد البريطاني في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية عن المدير العام للمنظمة قوله الأربعاء 19 نيسان/إبريل 2017 ” إن غاز السارين أو مادة سامة محظورة مشابهة استخدمت في هجوم أودى بحياة قرابة 90 شخصا بمحافظة إدلب السورية في الرابع من أبريل نيسان”.

وقال الوفد البريطاني نقلا عن المدير “أحمد أوزومجو” إن نتائج التحليل “تشير إلى استخدام السارين أو مادة كالسارين.”

وتدعم نتيجة التحليل هذه فحوصات كانت قد أجرتها سابقاً معامل تركية ومعامل بريطانية في إطار التحقيقات حول المادة المستخدمة في هجوم خان شيخون الكيماوي.

وكان علماء بريطانيون قد حللوا العينات التي أخذت من خان شيخون، وثبت من خلال تلك التحاليل وجود غاز السارين أو مادة تشبه السارين.”

كما أن اختبارات سابقة أجرتها السلطات التركية قد أظهرت أيضاً أن المادة الكيماوية المستخدمة في هجوم الرابع من أبريل نيسان هي السارين.

ويذكر أن سلاح الجو التابع بنظام الأسد قد ارتكب بتاريخ 4 من الشهر الجاري مجزرة كيماوية في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وراح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح غالبيتهم من النساء والأطفال.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة