أخبار تركياأخبار سوريامرآة البلد

روسيا تستعيد جثة طيارها الذي قتل في إدلب بتنسيق تركي

(متابعة – مرآة سوريا) استلمت روسيا جثة طيارها الذي قتل في ريف مدينة إدلب بعد إسقاط طائرته من قبل فصائل المعارضة السورية، وذلك بتنسيق من قبل الحكومة التركية.

وفي بيان لوزارة الدفاع الروسية اليوم، الثلاثاء 6 شباط، أعلنت وصول جثمان الطيار الروسي، رومان فيليبوف الذي قتل في 3 شباط الجاري فوق محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت الوزارة إن “الاستخبارات العسكرية الروسية بالتعاون من الزملاء الأتراك تمكنوا من إعادة جثمان الطيار الروسي رومان فيليبوف الذي لقى حتفه ببطولة إلى الأراضي الروسية”.

و تم نقل جثة الطيار من سوريا إلى تركيا بعد ساعات قليلة من مقتله. 

و كانت هيئة تحرير الشام هي من استولت على جثة الطيار. 

وقالت وكالة تاس الروسية إنّ خبراء في وزارة الدفاع مهتمون بشكل خاص بفحص حطام محركات الطائرة الهجومية، من أجل التعرف بدقة على نوع الصاروخ الذي تستخدمه فصائل المعارضة.

وأشار بيان الدفاع الروسية إلى أن “فيليبوف كان طيارًا ذا خبرة، وأدى ببسالة عشرات المهام القتالية الخاصة بالقضاء على الجماعات الإرهابية الدولية ومرافقة قوافل المساعدات الإنسانية التي أرسلها مركز المصالحة الروسي في سوريا إلى المناطق المحررة من الإرهابيين”.

وتشهد محافظة إدلب معارك تقودها قوات الأسد والميليشيات المساندة، ضد “تحرير الشام” وفصائل من “الجيش الحر”، أفضت حتى اليوم إلى سيطرة النظام على مساحات واسعة من الريف الجنوبي الشرقي للمحافظة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة