أخبار سوريامرآة البلد

نحو 20 حادثة “تشليح” وسطو في مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” في دير الزور

(متابعة – مرآة سوريا) شهدت بلدات وقرى منطقة “الجزيرة” الخاضعة لسيطرة ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” بريمف دير الزور أكثر من 20 حادثة سطو مسلح خلال الأسبوع الماضي.
وقال الناشط “تاج العلاو” لـ”زمان الوصل” إن مجموعات من المسلحين الملثمين على دراجات نارية هاجمت مخيما للنازحين في بلدة “البحرة” شرق دير الزور بحجة أن القاطنين في الخيام يوالون تنظيم “الدولة”، مدعية أنها دورية عسكرية تابعة لميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية”، وخلال عمليات التفتيش للخيام سرقوا كميات من الذهب ومبالغ من المال وعددا من الهواتف المحمولة.
وأضاف “العلاو” أن الأهالي بريف دير الزور الشرقي شرعوا بتسيير دوريات مسائية مسلحة بحثاً عن “المشلحية” (قطاع الطرق) بعد أن قتل مسلحون مجهولون نازحا من بلدة “الصالحية” يدعى “خضر راوي العقلة” يقيم في بلدة “أبو حردوب” على طريق “حاوي أبو حمام” بمنطقة “الشعيطات”.
وأشار “العلاو” إلى انتشار ظاهرة التشليح (السطو وقطع الطريق) بشكل كبير، حيث سجلت أكثر من 20 حادثة “تشليح” وسرقة تحت تهديد السلاح في قرى وبلدات، “الشحيل”، “ذيبان”، “الشنان”، “درنج”، “الجرذي”، “أبو حمام”، “غرانيج” خلال أسبوع واحد.
ويعمد المنفذون، الذين يرتدون لباس عناصر “سوريا الديمقراطية” غالبا، إلى انتظار عابري السبيل بمجموعات صغيرة 2-3 عناصر على الطرقات البعيدة عن مناطق السكن، ثم يوقفون السيارات أو الدراجات النارية وهم ملثمون بحجة التحقق من هوية أصحابها وبعد نزول الشخص يركبون الآلية ويتركون صاحبها مكانه، وفي حال واجهوا مقاومة فلا يتورعون عن قتله.
يذكر أن مجموعة مسلحة ترتدي لباس ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” سطت يوم 17 أيار/مايو الماضي على عائلة نازحة أسر نازحة في قرية “الصعوة” بمنطقة “الجزيرة” غرب مدينة دير الزور.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة