أخبار سوريامرآة البلد

الخوذ البيضاء تنفي اتهامات روسيا: ادعاءات لقلب الحقائق بعد إدانة الأسد باستخدام الكيماوي

(متابعة – مرآة سوريا) نفى الدفاع المدني السوري الجمعة مزاعم “مركز المصالحة” في القاعدة الروسية “حميميم” حول نية الدفاع السوري التحضير لهجمات كيميائية وفق ما نقلت وكالة “تاس” الروسية .
وقال الدفاع السوري في بيان له إن الادعاءات التي تروجها روسيا ما هي إلا ضمن البروباغندا الإعلامية التي تعمل على قلب الحقائق خصوصاً بعد إدانة نظام الأسد باستخدام الكيميائي في “خان شيخون” بريف إدلب.
ولفت الدفاع المدني السوري إلى أن هذا الخبر يندرج ضمن الحرب الروسية التي تشن ضد الشعب السوري وخاصة ضد “الخوذ البيضاء” بسبب جهودها في حفظ أرواح المدنيين وتوثيق الجرائم في سوريا.
وكانت روسيا قد اتهمت فصائل المعارضة السورية بنيته استخدام السلاح الكيميائي، في خطوة يعتبرها كثيرون بأنها تمهيد لاستخدام نظام الأسد لذلك السلاح المحرم والذي سبق أن استخدمه مرتكبا الكثير من المجازر، وأهمها في الغوطة في أب أغسطس/2013، وخان شيخون في نيسان ابريل من العام المنصرم، و”دوما” في نيسان أبريل الماضي. 
وطالب البيان بوقف القصف من قبل الطيران الحربي على المدنيين خاصة المنطقة المذكورة في الخبر الروسي في مدينة “معرة النعمان” بريف إدلب وذلك للتخوف من ارتكاب جريمة كيميائية في المنطقة.
كما طالبت منظمة الخوذ البيضاء الجانب التركي من خلال نقاط المراقبة التركية في شمال سوريا بتوثيق الأعمال العدائية بدقة ومحاسبة مرتكبيها، مشدداً على ضرورة قيام المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته والتحرك العاجل لحماية المدنيين في سوريا وخاصة في الجنوب السوري الذي يرزح تحت ضربات طائرات الأسد وروسيا.
الوسوم

مقالات ذات صلة