أخبار متفرقة

قيس سعيد ونبيل القروي في «الإعادة» برئاسيات تونس ومورو والمرزوقي خارج السباق

وفقاً لنتائج غير رسمية حتى الآن، أظهرت
إحصائيات تقديرية لوكالة سيغما كونساي لسبر الآراء، تأهل المرشحيْن قيس سعيد،
ونبيل القروي، للدور الثاني لانتخابات الرئاسة التونسية.

قيس سعيد ونبيل القروي للإعادة في تونس 

ووفق النتائج التقديرية التي قدمتها
«سيغما كونساي» على تلفزيون الحوار التونسي الخاص، تقدم قيس سعيد المرشح
المستقل بـ 19.50% من الأصوات.

وجاء نبيل القروي رئيس حزب «قلب
تونس» في المرتبة الثانية 15.5%، وعبدالفتاح مورو مرشح حركة النهضة في
المرتبة الثالثة 11%.

وجاء المرشح المستقل (وزير الدفاع) عبدالكريم
الزبيدي في المرتبة الرابعة بـ 9.4%، وحل يوسف الشاهد (رئيس الحكومة الحالي) في
المرتبة الخامسة بـ 7.5%، وجاء الصافي سعيد بـ 7.5% في المرتبة السادسة.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في
تونس قد أعلنت إغلاق مراكز الاقتراع تمهيداً لبدء عملية فرز الأصوات.

هذا وتجاوزت نسبة الإقبال على التصويت
بالانتخابات الرئاسية 35% عند 17:00 بالتوقيت المحلي، أي قبل ساعة من بدء
الاقتراع.

وقد أعلن ذلك نبيل بفون، رئيس الهيئة العليا
المستقلة للانتخابات، في مؤتمر صحفي عقده، الأحد، في المركز الإعلامي للهيئة
بالعاصمة تونس.

وقال: «المعطيات الحالية التي توصلت إليها
الهيئة تشير إلى ارتفاع نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها
لتتجاوز 35%».

وحثّ بفون التونسيين إلى ممارسة حقهم
الانتخابي قائلاً: «تونس تستحق اليوم أن يخرج شبابها في هذه الساعة للتصويت».

وقد كان هناك 7 ملايين تونسي لهم حق التصويت
في الانتخابات

من جانبه، تحدث المدير التنفيذي لشبكة
«مراقبون في تونس» (غير حكومية)، كريم سيالة، عن التجاوزات التي رصدتها منظمته
خلال الاقتراع.

وقال سيالة للأناضول: «رصدنا حملات انتخابية
متواصلة في الشارع ومحاولات تأثير على الناخبين واستقطابهم بصفة علنية، وهناك
أحزاب (لم يذكرها) تحاول خارج مراكز الاقتراع استقطاب الناخبين والتأثير عليهم
للتصويت لمرشحهم». 

وأضاف: «التجاوزات لم تكن في المحيط المباشر
لمراكز الاقتراع أو داخلها أو في مكاتب الاقتراع، حيث كان هناك احترام داخل مكاتب
الاقتراع للإجراءات القانونية، إذ لم تحصل تجاوزات تؤثر على تصويت الناخب داخل
المكاتب». 

وشدد سيالة على أن «التجاوزات تحصل بعيداً عن
مراكز الاقتراع، ولا يمكن ردعها لأن أعوان ومراقبي هيئة الانتخابات والمراقبين ليس
لهم التوسع الجغرافي لمراقبة وردع التجاوزات خارج مكاتب الاقتراع». 

وانطلق صباح الأحد التصويت بالداخل في
الانتخابات الرئاسية، ويستمر التصويت حتى السادسة مساء بتوقيت تونس (17:00 تغ).

وخصصت هيئة الانتخابات 4564 مركز اقتراع، تضم
أكثر من 13 ألف مكتب تصويت داخل البلاد، فيما تم فتح 304 مراكز اقتراع في الخارج
تضم 384 مكتب تصويت في 46 دولة.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين بالخارج 384 ألف
ناخب وناخبة، فيما تجاوز عدد نظرائهم بالداخل 7 ملايين.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة