لحظات مؤثرة لأم تلتقي ابنتها المتوفاة باستخدام تقنية الواقع الافتراضي

ساعدت تقنية الواقع الافتراضي أُماً كورية، على لقاء ابنتها المتوفاة منذ أربع سنوات، وفقاً لما نشرته صحيفة Independent البريطانية، نقلاً عن تقرير لصحيفة «أجو بيزنس ديلي» الكورية الجنوبية.

الأم الكورية الجنوبية «جانغ جي سونغ» التقت بابنتها نايون التي توفيت في عمر 7 سنوات، عام 2016 بسبب مرض عضال، وبعد 3 سنوات، تم جمع شمل الأم مع ابنتها في عالم افتراضي تم إنشاؤه لفيلم وثائقي متلفز.

الفيديو أظهر جانغ وهي تقف أمام شاشة خضراء ضخمة بينما ترتدي سماعة رأس VR، إضافة إلى ما يبدو أنه نوع من القفازات، وهي تتحدث إلى ابنتها والتي بدت كأنها حقيقية، وتلمسها وتحاول احتضانها، لتجهش بالبكاء في اللحظة التي وقفت فيها ابنتها أمامها.

الموقف بدا مؤثراً جداً، حيث بدأ الموجودون في القاعة بالبكاء، بمن فيهم والد نايون، وشقيقها، وشقيقتها.

والدة نايون قالت إن ابنتها التقتها بابتسامة، وكان وقتاً سعيداً للغاية، «أعتقد أنه الحلم الذي طالما راودني».

ووفقاً للصحيفة، أمضى فريق الإنتاج ثمانية أشهر في المشروع. صمموا الحديقة الافتراضية وفقاً لحديقة كانت الأم وابنتها قد زاراها في العالم الحقيقي.

كما استخدمت تكنولوجيا التقاط الحركة لتسجيل تحركات مماثلة لطفل ممثل استعملت فيما بعد كنموذج لتحركات «نايون».

Powered by WPeMatico

مقالات ذات صلة