بسبب الإغلاق الكامل جراء كورونا.. دبي تقر برنامجاً للحصول على تصريح خروج من البيت كل مرة

جراء الإجراءات الجديدة في المدينة، تجبر دبي السكان على تقديم طلبٍ إلى الشرطة للسماح لهم بالخروج من المنزل في كل مرة في ظل جائحة فيروس كورونا، حتى لو كانوا يغادرون لشراء الاحتياجات أو للذهاب إلى الطبيب.

 تقرير لموقع Business Insider الأمريكي قال إن نظام التقديم على الإنترنت يتطلب أن يوضح الناس أسباب خروجهم، حتى لو كانت لظروفٍ طارئة. ويُطلَب من الناس أيضاً تسجيل تفاصيل مثل الجنسية والوظيفة ورقم الهاتف، والرقم القومي، وأرقام لوحة السيارة إذا كانوا سيخرجون بالسيارة.

كذلك يجب على المتقدمين أيضاً أن يوضحوا موقع المكان الذين يقصدون زيارته بالتحديد، ويحددون الأوقات التقريبية للمغادرة والرجوع إلى المنزل.

نجاح الطلب: بعد إجراءات المواطن التي يقوم بها من أجل الحصول على موافقة للخروج من المنزل، يرد النظام كتابةً على المستخدم ليخبره بنجاح طلبه، ويمنحه وقتاً محدداً للخروج.

جدير بالذكر إن دبي، التي منعت التعاملات الخارجية بالفعل، هي المدينة الوحيدة في الإمارات العربية التي تعمل بهذا النظام. ويوجد بالإمارات أكثر من 2600 حالة مؤكدة حتى الآن و12 حالة وفاة.

طريقة تقديم الطلب: فيما تحدثت صحيفة Business Insider الأمريكية مع سكان دبي وحصلت على لقطات للشاشة من عملية تقديم الطلب. يمكنك إلقاء نظرة عليها.

حيث يصدر التصريح من حكومة دبي والشرطة، وتحتاج لتصريح جديد في كل مرة تخرج فيها من المنزل في أي وقت من اليوم. يمكن للناس التقديم للحصول على التصريح إما للعمل أو لأسباب شخصية.

تطبيق القانون: في المقابل، تطبق الشرطة القانون، ويمكن للناس أن يواجهوا إجراءً قانونياً إذا لم يكن لديهم التصريح. وإذا أوقفتهم الشرطة، تطلب منهم دليلاً على التصريح، وفواتير أي مشتريات.

التقرير قال إنه من يعملون في أعمال “أساسية” مثل الطب، وتوصيل الطعام، هم وحدهم من يمكنهم الحصول على تصريح للخروج من خلال العمل.

فيما يمكن لبعض الناس أيضاً الحصول على خطاب من صاحب العمل يسمح لهم بالتحرك في الخارج دون استخدام النظام.

الأسباب الشخصية محدودة: لابد أن تكون موعداً مع طبيب، أو رحلة لشراء متطلبات البقالة، أو مستلزمات طبيبة، أو حالة “طارئة”.

فيما يمكنك كتابة السبب الخاص بك في حالة الطوارئ، لكن الحكومة لم تُعرّف ما هي الحالات التي تعتبرها حالة طارئة.

خط ساخن: كذلك أطلقت المدينة خطاً ساخناً يمكن للناس مهاتفته للتقدم للحصول على تصريح. حيث قال رئيس قسم المرور في شرطة دبي إن موقع التقديم يمكنه التعامل مع 1200 طلب في الدقيقة، لكنه ما زال يشهد تأخراً بسبب كمية الناس الذين يتقدمون بطلبات.

وفقاً للعميد سيف مهير المزروعي، رئيس قسم المرور في شرطة دبي: “يمكن لموقع تصريح الحركة التعامل مع 1200 طلب تصريح في الدقيقة”.

لكنه قال يوم 8 أبريل/نيسان، وفقاً لصحيفة Gulf News الإماراتية: “في بعض الأحيان يتأخر إصدار التصريح بسبب كمية الأفراد على الموقع”.

ثم عليك أن تملأ تفاصيل شخصية، مثل رقمك القومي، والجنسية. وعليك أن توضح الموعد المتوقع لمغادرة المنزل ومتى ستعود، بالإضافة إلى ذلك الطريقة التي تخطط بها للتنقل.

تطبق المدينة قوانينها بحزم: حيث تحدثت صحيفة Business Insider الأمريكية مع امرأة من دبي تمكنت من تأمين ساعة لشراء مستلزمات البقالة، لكنها مُنعت من الدخول إلى المتجر لأنها لا ترتدي القفازات، وهي إلزامية في المدينة.

في النهاية تمكنت من التسوق بعد أن أعطاها المتجر بعض القفازات.

هذا ما يظهره النظام للناس بعد أن يرسلوا طلبهم: مكان وتوقيت الذهاب بالتحديد.

ثم يرسل النظام كتابة للمتقدم، أولاً تأكيداً باستلام نموذج الطلب، وثانياً يقول لهم إذا كان طلبهم قُبل. وهذه لقطة شاشة توضح الرسالتين.

فيما قال المصدر الذي أرسل هذه الصورة إنهم تعاملوا مع طلبه بسرعة نسبياً، لكن ليس من الواضح المدة التي قد تستغرقها الطلبات المتأخرة.

Powered by WPeMatico

مقالات ذات صلة