خُلع كاحله وصراخه دوَّى في الملعب.. فيديو مؤثر للحظة إصابة أرياس لاعب منتخب كولومبيا

شهد منتخبا مباراة كولومبيا وفنزويلا، في الجولة الأولى من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022 التي ستقام في دولة قطر، إصابة مروعة للاعب الأول سانتياغو أرياس.

وكانت المباراة قد انتهت بفوز ساحق لكولومبيا على فنزويلا بثلاثية نظيفة، ليحقق منتخب الـ”كافيتيروس” بداية قوية في التصفيات المؤهلة للمونديال.

تفاصيل الإصابة

ففي الدقيقة التاسعة من عمر المباراة، حاول أرياس، الظهير الأيمن لمنتخب كولومبيا، إبعاد إحدى الكرات من جهته خلال اشتراكه مع لاعب فنزويلا يايرو مورينو، قبل أن يتعرض لإصابة خطيرة على مستوى الكاحل.

ورغم أن أرياس استخلص الكرة من لاعب فنزويلا، وحرمه من إرسال عرضية خطيرة إلى مرماه، فإن كاحله تعرض لالتواء شديد لحظة إبعاده الكرة، وسُمع بوضوحٍ صراخ لاعب منتخب كولومبيا من شدة الألم، وسط تأثُّر لاعبي المنتخبين، بينما ابتعد لاعب فنزويلا عن أرياس من هول المشهد.

وعقب إخراجه من الملعب على نقالة فور إصابته، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لعملية علاج اللاعب في غرف خلع الملابس، إذ تمت إعادة العظام المخلوعة لمكانها، وسط صراخ أرياس.

تضامن اللاعبين

وبعد نهاية اللقاء بفوز كبير لكولومبيا، بعث اللاعبون برسائل تضامن إلى زميلهم أرياس، عقب تعرضه للإصابة الصعبة.

وأهدى اللاعبون الانتصار الكبير إلى زميلهم المصاب، متمنين أن يكون حافزاً له على التعافي في الفترة المقبلة، والوجود مع المنتخب من جديد.

وبحسب التقارير الصحفية في كولومبيا، فإن العملية الجراحية التي سيخضع لها اللاعب قريباً، ستحدد مدة غيابه الفعلية عن الملاعب بشكل واضح.

خسارة ثلاثية

وتشكِّل إصابة أرياس ضربة قوية لكولومبيا وأتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن على حد سواء، إذ تشير التوقعات المبدئية إلى غيابه فترة لا تقل عن 6 أشهر، ما يعني أنه لن يكون جاهزاً بنسبة كبيرة للظهور مع منتخب بلاده في بطولة “كوبا أمريكا” التي ستجري الصيف المقبل، في بلاده بالشراكة مع الأرجنتين.

ويحظى أرياس بمكان أساسي مع منتخب كولومبيا منذ عام 2013، وخاض خلال تلك الفترة 53 مباراة دولية، دون أن يسجل أي مباراة.

كما أن هذه الإصابة مثّلت ضربة قوية لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، الذي أعار اللاعب الكولومبي إلى صفوف باير ليفركوزن الألماني، مع إلزامية الشراء بنهاية الموسم في حال مشاركته في 10 مباريات مع الأخير.

أرياس لم يلعب حتى الآن سوى مباراة واحدة فقط مع باير ليفركوزن، ما يعني أن النادي الألماني لن يشتريه في ختام الموسم الكروي الجاري، خاصة مع صعوبة لحاقه بأي لقاء في أواخر الموسم كما يبدو.

يشار إلى أن أرياس بدأ مسيرته الاحترافية مع سيغروس الكولومبي، ثم لعب مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي وأيندهوفن الهولندي، قبل أن يحطّ رحاله بأتلتيكو مدريد في 2018.

Powered by WPeMatico

مقالات ذات صلة