مرآة العالم

مذكرة تفاهم تعيد المقاولين الأتراك إلى عملهم بليبيا

أعلنت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، الجمعة، دخول مذكرة التفاهم المتعلقة بالسماح للمقاولين الأتراك بمواصلة مشاريعهم غير المكتملة في ليبيا حيز التنفيذ.

وفي تغريدة عبر تويتر، قالت بكجان إن مذكرة التفاهم دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من 24 أيلول/ سبتمبر الماضي، بموجب مرسوم رئاسي نشرته الجريدة الرسمية، الجمعة.

وأشارت في هذا الإطار إلى أهمية المرسوم الرئاسي، مبينة أن الشركات التركية قادرة على إنهاء العمليات التجارية للمشاريع غير المكتملة من خلال بدء المفاوضات مع أصحاب العمل الليبيين.

وأعربت بكجان عن تمنياتها بالتوفيق للشركات التركية التي سيتسنى لها المشاركة في إعادة إعمار ليبيا.

 

اقرأ أيضا: اقتصاديون يقرأون مستقبل العلاقة التجارية بين تركيا وليبيا

جدير بالذكر أن العديد من المشاريع التي كانت تنفذها شركات تركية في ليبيا لم تكتمل بسبب الأحداث التي شهدتها البلاد عام 2011.

ومؤخرا، أجرى الوفدان التركي والليبي محادثات حول خارطة طريق لاستئناف تنفيذ مشاريع المقاولات التي تنتظر حلا منذ نحو 10 سنوات.

وفي 13 آب/ أغسطس الماضي، وقعت الوزيرة بكجان، مع وزير التخطيط الليبي الطاهر الجهيمي، مذكرة تفاهم بخصوص المشاريع التركية المعلقة في ليبيا.

وأوضحت بكجان حينها، أن التفاهمات تهدف لاستمرارية المشاريع التركية غير المكتملة، وحل المشكلات التي واجهتها مشاريع البناء المنفذة في ليبيا.

 

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة