أخبار متفرقة

الجمهوريون مترددون في التصويت لعزل ترامب.. “سي إن إن”: النواب يخشون على حياتهم وأسرهم

نقلت شبكة “CNN” الأمريكية عن مصدر في الحزب الجمهوري، الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني 2021، قوله إن النواب الجمهوريين يريدون التصويت لعزل ترامب “لكنهم يخشون على حياتهم وأسرهم”.

كما أضافت الشبكة أن البيت الأبيض يمارس ضغوطاً كبيرة على النواب للتصويت ضد إجراءات العزل، وقال المصدر: “نتوقع أن يصوت ما بين 10 و20 جمهورياً لإجراءات عزل الرئيس”.

قادة الحزب الجمهوري يريدون التخلص من ترامب

فيما ذكرت وكالة رويترز، الأربعاء، أن مصدراً قال إن قيادات الحزب الجمهوري بمجلس الشيوخ الأمريكي يبحثون احتمال بدء محاكمة الرئيس دونالد ترامب في إطار مساءلته بغرض عزله، في وقت قريب قد يكون بعد غدٍ (الجمعة)، إذا أقر مجلس النواب بند مساءلة ترامب.

فيما شدد مستشار بارز للجمهوريين في مجلس الشيوخ، طلب عدم ذكر اسمه، على أن القرار في هذا الصدد لم يُتخذ بعد.

ترامب سيكمل أيامه المتبقية في البيت الأبيض دون عزل أو إقالة- رويترز
ترامب سيكمل أيامه المتبقية في البيت الأبيض دون عزل أو إقالة- رويترز

بينما قال موقع “Axios” الأمريكي، إن قادة الحزب الجمهوري يريدون التخلص من دونالد ترامب وللأبد، ولكنهم مختلفون حول الطريقة المناسبة: محاكمته أم تجاهله وتركه يتلاشى ببطء. 

كما أشار الموقع إلى التصويت الذي سيجري في مجلس النواب على محاكمة ترامب بشكل يجعله أول رئيس يحاكَم مرتين في تاريخ الرئاسات الأمريكية.

لكن هناك من لا يريد “طعنه في الظهر”

نقل الموقع عن مصادر، قولها إنه من المرجح عدم تصويت زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ لإدانة ترامب، وهو ضوء أخضر لبقية أعضاء مجلس الشيوخ باتباعه. 

أما زعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفن ماكارثي، فيحب عالَماً من دون ترامب، لكنه لا يريد طعنه، مُخلفاً بصمات بعد الجريمة. وهذه المدرسة تريد أن تترك ترامب يدمر نفسه من دون قتال داخل الحزب حول آثامه والحكم عليه. 

الموقع أوضح أن أصحاب هذا النهج يخشون من تحويل ترامب بعد المحاكمة الثانية إلى “مسيح وهذه حماقة”، إلا أن محاولات ماكارثي لترك ترامب يضر بنفسه انهارت في ظل تزايد السخط ضد الرئيس، الذي لم يُظهر ولا ذرة ندم على أحداث 6 يناير/كانون الثاني.

بينما تأكَّد تراجع سيطرة ترامب على الحزب

في غضون ذلك، ظهر مزيد من العلامات على تراجع سيطرة ترامب على حزبه، حيث قال خمسة نواب جمهوريين على الأقل، إنهم سيصوتون لصالح مساءلته للمرة الثانية، في حدث لم يسبق أن تعرَّض له رئيس أمريكي، حسب ما ذكرته وكالة رويترز.

إذ قالت النائبة ليز تشيني، التي تتولى ثالث أعلى منصب جمهوري بمجلس النواب، إن ترامب “جمع هذا الحشد… وأشعل هذا الهجوم” على مبنى الكونغرس يوم السادس من يناير/كانون الثاني. وأضافت تشيني، ابنة ديك تشيني النائب الجمهوري السابق للرئيس جورج دبليو بوش، في بيان: “سأصوت لمساءلة الرئيس”.

فيما قال أربعة نواب جمهوريين آخرين هم: جيمي هيريرا بويتلر وجون كاتكو وآدم كينزنجر وفريد أبتون، إنهم سيصوتون أيضاً لصالح المساءلة.

عكس الإجراء الاعتيادي، لم يحث زعماء الجمهوريين في المجلس نوابهم على التصويت ضد عزل ترامب، وقالوا إنها مسألة ترجع إلى ضمير كل فرد.

إذ ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أنه تردد أن ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ، سعيد بحملة الديمقراطيين لمساءلة ترامب، في مؤشر جديد على أن الحزب الجمهوري يتطلع إلى التخلي عنه بعد الهجوم على الكونغرس.

Powered by WPeMatico

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً