قام طيران التحالف الدولي باستهداف مدينة الطبقة اليوم الأربعاء 19 نيسان/ أبريل 2017، بعدة غارات طالت إحداها مشفىً ميدانياً ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف الكوادر الطبية وإصابة عدد من المرضى.

وأفاد ناشطون بمقتل طبيب وإصابة ممرضين اثنين نتيجة القصف بالإضافة  لجرح عدد من مرضى كانوا يتلقون العلاج ضمن المشفى الموجود في الحي الثاني داخل مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي.

وتزامناً مع قصف طيران التحالف، دكت المدفعية الثقيلة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) المناطق المأهولة في الحي الأول والثالث في مدينة الطبقة رافقها اشتباكات لقسد مع تنظيم الدولة على أطراف منطقة الإذاعة غربي المدينة حيث فشلت قصد في تحقيق تقدم داخل مدينة الطبقة لما تواجهه من مقاومة عنيفة من التنظيم الذي زرع المئات من الألغام ونشر القناصة على امتداد الجبهة.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية أطلقت الأسبوع الماضي المرحلة الرابعة من عملية غضب الفرات بهدف تحرير قرى ومواقع يسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة في وادي الجلاب بريف الرقة الشمالي، بعد بسط سيطرتها على مطار الطبقة العسكري في 26 آذار/ مارس الماضي، كما أحكمت حصارها على مدينة الطبقة بشكل شبه كامل تمهيداً لبسط سيطرتها على المدينة الأهم بعد مدينة الرقة المعقل الأكبر للتنظيم في سوريا.