مرآة العالم

آلية تسجيل عقود إيجار المنازل للسوريين والعرب في تركيا وحقوق المستأجر القانونية

يجهل الكثير من اللاجئين العرب والسوريين في تركيا تفاصيل القانون الخاص بعقود إيجار البيوت في تركيا والذي ينظم العلاقة بين المستأجر الأجنبي وصاحب المنزل وتواجه الكثير من الأجانب مشاكل مختلفة مع مالك البيت الذي قد يطلب زيادة في الإيجار أو طلبه من المستأجر إخلاء البيت يشجعه في ذلك عدم دراية المستأجر بحقوقه المشروعة بحسب القانون التركي.

ويحتوي عقد الإيجار في تركيا على العديد من الأمور الهامة التي يجب عدم إغفالها لتأمين تسجيل العقد بكل وضوح ودقة ونوضح تلك الأمور من خلال موقع مرآة سوريا نظراً لأهميتها في وجوب معرفة حقوق المستأجر ومالك المنزل في عقود الإيجار وكيفية التعامل معها.

  • البيانات الشخصية:

يتوجب على مالك المنزل والمستأجر معرفة البيانات الشخصية لكل منهما وتسجيلها بشكل صحيح ودقيق مقروناً برقم الكمليك.

  • ضرائب بلدية وفواتير قديمة:

يجب على المستأجر الأجنبي التأكد من عدم وجود فواتير كهرباء أو مياه سابقة يتوجب دفعها والطلب من مالك البيت دفع جميع المستحقات القديمة والتعهد الخطي بعدم وجود أي رسوم أو ضرائب أخرى سابقة.

  • قيمة بدل الإيجار:

يذكر المبلغ المتفق عليه لقاء بدل الإيجار ويسجل في العقد مع موعد وطريقة الدفع إن كان يسلم باليد أو عن طريق البنك أو عن طريق المكتب العقاري.

  • نسبة الزيادة المتفق عليها في عقد الإيجار:

يتم الاتفاق بين الطرفين على تحديد نسبة الزيادة السنوية في قيمة الإيجار ويجب تسجيلها في العقد الموقع بينهما بشكل صريح.

  • المدة المتفق عليها للإيجار:

يجب تسجيل مدة الإيجار المتفق عليها بين الطرفين وعادة تكون سنة واحدة أو سنة أشهر ويسجل في العقد تاريخ استلام المنزل وهو التاريخ المعترف به لانقضاء المدة.

  • مستحقات أو مصاريف أخرى:

يجب تحديد ما إذا كان هناك أي مستحقات أخرى ينبغي على المستأجر دفعها لاحقاً غير قيمة الإيجار كرسوم نظافة أو ضرائب ترفيهية أو ما شابه ذلك.

  • قيمة التأمين:

ينبغي تسجيل قيمة التأمين المحددة في العقد إن وجدت وفي عموم الأحوال يحدد مبلغ التأمين بقيمة إيجار شهر أو أكثر بقليل حسب الاتفاق بين الطرفين.

  • الختم وتوقيع الطرفين:

هذه المرحلة الأخيرة ويجب أن يتواجد فيها المستأجر ومالك المنزل أو وكيله من أجل الإطلاع على العقد المكتوب والتدقيق فيه ثم التوقيع عليه من كلا الطرفين ووضع ختم مالك المنزل إن وجد.

ويعيش في تركيا أكثر من 3,5 مليون لاجئ يتوزعون في مختلف المدن والقرى التركية ويختلف بدل الإيجار في تركيا من مدينة لأخرى ومن بلدة لأخرى أيضاً وتعترض المقيمين في تركيا مشاكل كثيرة مع مالكي البيوت فبعضهم يطلب زيادة في قيمة الإيجار والبعض الآخر يطلب من المستأجر إخلاء المنزل بحجج بيع المنزل أو العبث بأثاث المنزل وما شابه ذلك من عوائق.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *