مرآة البلد

أردوغان: 2 كم تفصل المعارضة عن مدينة الباب

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء 16/11/2016 أن “مقاتلي المعارضة الذين تدعمهم أنقرة باتوا على بعد 2 كم من مدينة الباب في الشمال السوري” متوقعاً أن ينتزعوا السيطرة عليها من تنظيم الدولة بشكل سريع رغم مقاومة التنظيم”.

وقبيل سفره إلى باكستان وأثناء مؤتمر صحفي أكد أردوغان أن “ألمانيا تدعم حزب العمال الكردستاني” متهماً إياها “بعدم الالتزام الكامل بمكافحة الارهاب “.

واعتبر أردوغان أن “سعيه إلى تطبيق النظام الرئاسي في البلاد لا يعني قطع علاقات الرئيس بحزبه السياسي” منوهاً إلى “أن هذا سيمثل ضعفاً في النظام”.

وأعلنت وحدات حماية الشعب الكردية في بيان لها اليوم الأربعاء أنها ستسحب قواتها من مدينة منبج وتتجه إلى شرقي نهر الفرات للانضمام إلى حملة تحرير مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة.

وكان مقاتلو المعارضة قد أكدوا أمس الثلاثاء سيطرتهم على قباسين معلنين أنهم على بعد عدة كيلومترات من الباب تمهيداً لحملة على آخر معقل حضري للدولة في ريف حلب الشمالي.

يذكر أن تركيا وفي العديد من المناسبات تدعو وحدات حماية الشعب على الانسحاب إلى شرقي الفرات كونها تعتبر تلك الوحدات خطراً على أمنها القومي وترفض مشاركة مقاتلي الوحدات في معركة مدينة الرقة فيما الأكراد يشنون تمرداً منذ 30 عاماً ويهاجمون مراكز الأمن والجيش على الأراضي التركية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.