مرآة البلد

أصحاب الخوذ البيضاء أنقذوا 849 مدنياً في إدلب خلال شهر آذار الماضي

تقدم منظمة الدفاع المدني السوري أو ما تعرف بـ “الخوذ البيضاء” خدمات إنسانية وإسعافية منوعة من خلال استجابتها للتغطية الفورية لعمليات القصف والحوادث والحرائق والحالات العاجلة التي تستدعي تواجد فريقها.

وقال الدفاع المدني في إدلب اليوم الأحد 2 نيسان/أبريل 2017 إن فرقه “استجابت لـ 898 حادثة، و487 حالة قصف، وتمكنت من إنقاذ وإسعاف 849 مدنياً باختلاف نوع الإصابة، كما انتشلت فرق الدفاع المدني 176 مدنياً باختلاف العامل المسبب للموت أغلبهم من ضحايا القصف، في حين قدمت فرق الدفاع المدني 558 عملاً خدمياً للمدنيين في جميع مناطق المحافظة، كما أخمدت 86 حريقاً في مناطق مختلفة.”
وتستمر الفرق النسائية في الدفاع المدني في مدن جسر الشغور وخان شيخون بريف إدلب بتقديم الخدمات الإنسانية و الإسعافات الأولية وخدمات طبية أخرى للنساء والأطفال، حيث عملت تلك الفرق على تقديم الإسعافات اللازمة لنساء مصابات بحروق وإجراء تحليلات في “مرض السكر”، إضافة لفحص سوء التغذية لدى مجموعة من الأطفال الذين قدموا إلى المراكز.
كما تساهم فرق الدفاع المدني بنشر حملات التوعية الدورية وتقديم النصائح للأهالي في المحافظة من خلال الندوات والمحاضرات التي ينفذها الدفاع المدني والتي تتركز على توعية الأهالي من أخطار الحرب والأخطار المحيطة بالمدنيين جراء القذائف غير المنفجرة والقنابل العنقودية ، وكيفية التصرف أثناء الغارات الجوية وقبل حدوثها وبعد حدوثها ،و التعامل المبدئي مع الحرائق بمختلف أنواعها و التعامل خلال الهجمات الكيميائية وطرق الحماية من تأثيراتها
وتمكنت فرق الدفاع المدني اليوم الأحد من انتشال شخصين رجل وامرأة على قيد الحياة من تحت الأنقاض في مدينة جسر الشغور بريف مدينة إدلب إثر غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية للمدينة وتسببت بسقوط ضحية وإصابة آخرين بينهم عنصرين من الدفاع المدني فضلاً عن دمار كبير طال المباني السكنية.

وكان الطيران الحربي قصف بعدة غارات جوية قرية الغسانية بالريف الغربي لمدينة إدلب ما تسبب بسقوط 3 مدنيين وعدد من الجرحى كما طال قصف مماثل مدينة جسرالشغور وكذلك تعرضت قرية معرشورين بريف إدلب الجنوبي لغارات جوية عنيفة دون ورود أنباء عن إصابات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.