مرآة العالم

عشرات القتلى والجرحى في تفجير بمدينة مانشستر البريطانية

ارتفعت حصيلة التفجير الذي ضرب حفلاً موسيقياً ليلة الثلاثاء 23 أيار/مايو 2017، بمدينة مانشستر البريطانية إلى 22 قتيلاً و59 جريحاً.

وقالت الشرطة البريطانية، إن 22 شخصاً بينهم أطفال قتلوا في هجوم انتحاري استهدف حفل للمغنية الأمريكية أريانا جراندي بمدينة مانشستر في شمال انكلترا.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إن حكومتها تعمل على كشف تفاصيل الحادث الذي تتعامل معه الشرطة على أنه “اعتداء إرهابي”.

كما قال قائد شرطة مانشستر إيان هوبكينز: “نعتقد في هذه المرحلة أن الهجوم نفذه رجل واحد”، وأضاف “نعطي الأولوية لمعرفة ما إذا كان تصرف بمفرده أم ضمن شبكة… يمكنني أن أؤكد أن المهاجم لقي حتفه في قاعة مانشستر أرينا للاحتفالات. نعتقد أن المهاجم كان يحمل عبوة ناسفة فجرها ليتسبب في هذا العمل الوحشي”.

وأشارت صحيفة ‹ديلي ميل› البريطانية، إلى أن ما حدث هما انفجاران، في حين نقلت صحيفة ‹الإندبندنت› عن شهود عيان قولهم إنهم سمعوا إطلاق نار، فيما أعلنت الشرطة في وقت لاحق تفكيك جسمين مشتبه بهما، تم التأكد أن أحدهما هو مجرد ملابس قديمة.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية BBC إن شرطة بريطانيا أغلقت محطة فيكتوريا كوتش والشوارع المحيطة بها اليوم الثلاثاء.

وأكد متحدث باسم شرطة لندن “يجري فحص عبوة مريبة”، وأوضحت BBC أنه تم إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر بكنغهام وشوارع أخرى في المنطقة.

ولم تتبنَ أية جهة هذه العملية حتى الآن، رغم أن موالين لتنظيم الدولة تناقلوا على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بعبارات الفرح والسرور.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.