مرآة البلد

أكثر من 60 ضحية إثر انفجار مفخختين في بلدة سوسيان بريف حلب

انفجرت سيارة مفخخة ثانية عقب مدة قصيرة من انفجار الأولى الجمعة 24 شباط/فبراير 2017، في بلدة سوسيان بريف مدينة الباب الشمالي الشرقي بمحافظة حلب، ما أدى إلى وقوع المزيد من الضحايا.

وقال ناشطون ميدانيون، إن انتحاري فجر نفسه داخل سيارة ملغمة على أطراف بلدة سوسيان عقب مدة قصيرة من انفجار سيارة محملة بالمتفجرات داخل البلدة، ما أسفر عن سقوط 8 ضحايا والعديد من الجرحى.

وكانت مجزرة مروعة قد وقعت في وقت سابق من اليوم، إثر انفجار سيارة محملة بالمتفجرات بين تجمع للمدنيين من أهالي مدينة الباب أمام مؤسسة أمنية داخل بلدة سوسيان تعمل على تنظيم المدنيين الراغبين في العودة إلى مدينة الباب، راح ضحيتها أكثر من 53 خمسين قتيلاً بينهم نساء وأطفال وإصابة العشرات غيرهم مع وجود بعض الجثث لم يتم التعرف عليها بسبب تفحمها.

وأشار الناشطون إلى أن عدد الضحايا مرشح للزيادة نتيجة وجود العديد من الحالات الخطرة في صفوف الإصابات.

تأتي هذه التفجيرات عقب يوم من تمكّن قوات درع الفرات المدعومة من تركيا، من انتزاع مدينة الباب بريف حلب الشرقي، من قبضة تنظيم الدولة والسيطرة عليها بالكامل.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *