مرآة البلد

أهالي بلدة “تادف” ينزحون إلى مدينة الباب بعد أن سيطر النظام عليها

شهدت بلدة “تادف” في ريف حلب الشرقي اليوم، الأحد 26 شباط/فبراير 2017، حركة نزوح كبيرة للأهالي، وذلك بعد أن بسط جيش نظام الأسد سيطرته عليها.

وبحسب وكالة الأناضول التركية، فإن ألفي شخص من أهالي بلدة “تادف” نزحوا إلى مدينة الباب المحررة حديثاً من تنظيم الدولة.

وسيطرت قوات النظام والميليشيات الموالية لها اليوم على بلدة تادف جنوب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بعد انسحاب عناصر تنظيم الدولة من البلدة دون قتال.

ويرى مراقبون أن قوات النظام تسعى لتوسيع دائرة سيطرتها قرب مناطق مدينة الباب من الجهة الشرقية في محاولة من تلك القوات للوصول إلى مدينة دير حافر والاقتراب من خطوط التماس مع فصائل المعارضة المدعومة من الجيش التركي.

وكانت قوات الأسد قد سيطرت خلال الأيام الماضية على العديد من قرى وبلدات بريف حلب الشرقي ما يجعل تلك القوات على مقربة من قوات درع الفرات بعد سيطرة الأخيرة على مدينة الباب.

وتمكّنت قوات درع الفرات، الخميس 23 من الشهر الجاري، من بسط سيطرتها بالشكل الكامل على مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *