مرآة البلد

اشتباكات هي الأعنف بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة على جبهات مدينة الطبقة

تجددت الاشتباكات اليوم الأربعاء 12 نيسان/أبريل 2017 بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة على جبهات ريف مدينة الطبقة الشرقي بريف الرقة وتقدمت قوات سوريا الديمقراطية بضع كيلو مترات جنوب غرب مدينة الطبقة التي تشهد معارك هي الأعنف في محاولة لطرد عناصر التنظيم من جميع القرى والبلدات الخاضعة لسيطرتهم.

وقال ناشطون إعلاميون موالون لقوات سورية الديمقراطية إن “اشتباكات قوية دارت منذ ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم الأربعاء بين مقاتلي قسد وعناصر تنظيم الدولة على عدة محاور جنوبي وغربي مدينة الطبقة وسط تبادل القصف بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة حيث استطاعت قسد أن تقتل 15 عنصراً من التنظيم وسحبت 6 جثث منهم إضافة لتدمير عربتين مفخختين قبل انفجارهما وكذلك اغتنام أسلحة وذخيرة”.

ولا تزال اشتباكات مستمرة بين قسد وتنظيم الدولة في عدة نقاط بين قريتي عايد الكبير وعايد الصغير في محاولة من قسد لطرد عناصر التنظيم من المنطقة بعد تقدمها لمسافة بضع كيلو مترات على حساب عناصر التنظيم الذين تكبدوا خسائر بشرية وعسكرية كبيرة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال يوم الثلاثاء إنّ “تركيا تؤمن بأنه من الخطأ القضاء على تنظيم إرهابي بواسطة تنظيم إرهابي آخر” في إشارة لتنظيم ب ي د الذي تصنفه تركيا بالإرهابي.

وأشار أردوغان لإمكانية مشاركة تركيا مع التحالف الدولي ضمن حملة عسكرية ضدّ تنظيم الدولة الإرهابي في الرقة مشترطاً عدم إشراك “ب ي د”.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية يوم الاثنين الماضي من السيطرة على قرية عايد الكبير بريف الطبقة إثر اشتباكات عنيفة خاضتها مع مقاتلي التنظيم ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من التنظيم إضافة لمقتل 5 عناصر من قسد وإصابة آخرين.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تقدم دعماً عسكرياً ولوجستياً لقوات سوريا الديمقراطية التي تسعى لطرد عناصر تنظيم الدولة من كافة المناطق والقرى في محافظة الرقة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *