مرآة البلد

اغتيال قائد فصيل معارض بعبوة ناسفة في ريف درعا الشرقي

قتل اليوم الأربعاء 28 أيلول/سبتمبر 2016، “حسام أبازيد” القيادي في فرقة 18 آذار، التابعة لكتيبة جند الفاروق، بريف درعا، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة.

و قال ناشطون إن عبوة ناسفة تم تفجيرها لاسلكياً عن بعد، لدى مرور سيارة “أبازيد” عند الصوامع، في منطقة غرز، بريف درعا الشرقي.

و أضاف الناشطون أن القيادي المعارض أصيب بجروح بالغة، أدت إلى مقتله على الفور، فيما أصيب بعض مرافقيه بجروح خطرة.

و يعتبر “حسام أبازيد”، من أهم قيادات المعارضة في مدينة درعا، وشغل عدة مناصب أهمها قائد عمليات فرقة 18 آذار، و شارك في عدة معارك ضد قوات النظام، على عدة جبهات في مدينة درعا وريفها.

و تشهد محافظة درعا، عمليات اغتيال مستمرة تستهدف قيادات في المعارضة السورية، كان آخرها اغتيال يعقوب العمار الوزير في الحكومة السورية المؤقتة، وعدد آخر من مسؤولي المعارضة كانوا برفقته ، إثر تفجيرٍ انتحاريٍ، استهدف اجتماعاً لهم في مدينة إنخل بريف درعا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.