مرآة البلد

الأحداث الدامية في غوطة دمشق تتسبب بإزهاق مزيد من أرواح المدنيين

قتل وجرح عدد من المدنيين اليوم الأربعاء 3 أيار/ مايو 2017، جراء الاشتباكات التي تدور بين فصائل المعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقال ناشطون ميدانيون، إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون في مدينة عربين جراء الاقتتال بين جيش الإسلام من جهة وبين هيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن من جهة أخرى.

في حين قتل اثنين من المدنيين وأصيب آخرون جراء الاشتباكات التي تدور بين جيش الإسلام من جهة وفيلق الرحمن من جهة أخرى في بلدة حزة التابعة لمدينة كفربطنا في ريف دمشق الشرقي.

من جهته نشر جيش الإسلام على مواقع التواصل الاجتماعي بياناً يتهم فيه فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام بقنص قائد “الغرفة المشتركة لعمليات المرج” وقائد أركان “اللواء الثالث”، التابع له، قاسم قاديش، دون تمكنه من سحب جثته، كما لم يحدد المكان الذي قنص فيه.

ويذكر أن عدداً من المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح في عدة بلدات ومدن بالغوطة الشرقية جراء الاقتتال الحاصل بين الفصائل في المنطقة الذي بدأ في نهاية شهر نيسان الماضي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *