مرآة العالم

الأميرة فهدة ابنة الملك سعود تشن هجوماً عنيفاً على يوسف العتيبة لهذا السبب

شنت الأميرة فهدة بنت سعود، ابنة الملك سعود بن عبد العزيز، هجوماً عنيفاً على السفير الاماراتي في واشنطن يوسف العتيبة عقب تصريحاته الأخيرة بأن ما تريده الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين للشرق الأوسط هو “حكومات علمانية” لافتاً إلى أن ذلك يتعارض مع ما تريده قطر.

ووجهت الأميرة (ابنة الـ 66عاماً) انتقادات كبيرة لحالة الصمت التي انتابت الإعلام السعودي حيال تصريحات العتيبة.

وأكدت الأميرة فهدة في عدة تغريدات لها على صفحتها الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن هذه التصريحات تمس “الدين والوطن”.

وشددت الأميرة على أن “كلمة الله ورسوله فوق كلمة العتيبة. وكلمة الملك سلمان، خادم الحرميين الشريفين، فوق من يعادي وطننا وسيادته وشريعته“.

وأضافت: “المؤامرة ضد وطننا وسيادتنا وديننا كبيرة، وأصبحت واضحة المعالم، ومن يقودها كشر عن أنيابه. ولكن قيادتنا وشعبنا له بالمرصاد“.

كما نوهت الأميرة خلال تغريدتها لهاشتاغ “إلا عقيدتنا يالعتيبة”، موضحة في تغريدة أأخرى أن: “هناك من يطالب بعلمنة بلاد الحرميين الشريفين، وهناك من يطالب بتدويل الحرمين الشريفين، ونحن الشعب السعودي وقيادته سنحمي الحرمين الشريفين“.

وكان سفير الإمارات في واشنطن قد صرح مؤخراً بأن الشرق الأوسط الذي تريد رؤيته قطر بعد عشر سنوات يختلف عن الذي تريده الدول التي قاطعت قطر مؤكداً أن هذه الدول تريد أن ترى حكومات علمانية مستقرة مزدهرة وقوية.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.