مرآة العالم

الاستخبارات الإيرانية تتهم السعودية بإدخال متفجرات لتهديد أمنها

(متابعة – مرآة سوريا) اتهمت الاستخبارات الإيرانية، السعودية بالوقوف وراء شحنتين ضخمتين من القنابل والمواد المتفجرة والذخائر ضبطتهما خلال عمليتين إحداها شرقي البلاد والثانية في الغرب، قائلة إن هذه الحمولات كانت ستستخدم في تنفيذ عمليات إرهابية داخل إيران على حد تعبيرها.

ووفق بيان صادر عن الاستخبارات الإيرانية، الأربعاء، فإن جهات استخباراتية على ارتباط بالمملكة نقلت ما يزيد عن 23 قنبلة جاهزة للتفجير لتهديد أمن محافظات إيران الشرقية، وقد أدخلتها من الشريط الحدودي شرقي البلاد، بحد زعمه.

أما في ما يتعلق بعملية الضبط الثانية، فقد أوضحت الاستخبارات أن عناصرها في منطقة مريوان الواقعة في محافظة كردستان غربي إيران استطاعوا توجيه ضربة لمن وصفتهم بالمجموعات الإرهابية، من خلال مصادرة متفجرات وإحباط تتفيد عمليات، متهمة مجموعات انفصالية معادية للنظام بتحمل المسؤولية.

وزعم بيان الاستخبارات أن هؤلاء المتورطين أدخلوا المتفجرات والذخائر فضلاً عن أسلحة خفيفة من كردستان العراق لتنفيذ عمليات تستهدف أمن إيران.

ولم تعلق السعودية على هذه الاتهامات بشكل فوري.

ودائما ما تتهم السعودية ودول الخليج إيران بزعزعة استقرار الدول المجاورة وتهريب أسلحة للحوثيين في اليمن.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *